ENB2021_900x90

بعد 60 عاماً.. كوبا تخرج من تحت عباءة حكم عائلة كاسترو

CairoBank

يورونيوز

لأول مرة منذ قيام الثورة الكوبية عام 1959، ستخرج كوبا من عباءة حكم عائلة كاسترو بعد أن اختار البرلمان المرشح الوحيد ميغيل دياز كانيل ليخلف راؤول كاسترو في رئاسة البلاد.

راؤول كاسترو، وهو الأخ الأصغر للزعيم الراحل فيدل كاسترو، اقترب من ترك منصب الرئاسة أمس الأربعاء مع اقتراح البرلمان ميغيل دياز كانيل لخلافته، في تحول قد يؤذن بأول زعيم للبلاد من خارج عائلة كاسترو منذ الثورة الكوبية عام 1959.

ويتنحى كاسترو، والذي يبلغ من العمر 86 عاماً، بعد 10 سنوات له في السلطة لكن من غير المرجح أن يكون رحيله، الذي كان أعلنه قبل عدة سنوات، بداية لتغييرات كبيرة في كوبا ولو لفترة على الأقل.

الرئيس الجديد دياز كانيل كان قد شغل حتى اليوم منصب النائب الأول لرئيس مجلس الدولة منذ عام 2013.

ولد ميغيل دياز كانيل في عام 1960 بعد الثورة الكوبية، ودرس الهندسة الإلكترونية ويهوى التكنولوجيا ويبدو ليبراليا من الناحية الاجتماعية. وهو عضو في المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكوبي منذ عام 2003 وشغل منصب وزير التعليم العالي بين عامي 2009 و 2012.

وبعد سنوات من تدرجه سلم السلطة في الحزب الشيوعي الكوبي، يعد دياز كانيل الرهان الآمن لوراثة عباءة كاسترو الفكرية والزعماء المسنين الآخرين الذين ساعدوا فيدل كاسترو على الإطاحة بالدكتاتور المدعوم من الولايات المتحدة فولغينسيو باتيستا.

الرابط المختصر