ENB2021_900x90

بنك مصر يصدر أول خطاب ضمان لصالح «CSCEC» الصينية

CairoBank
  •  نائب رئيس البنك: المركزي وافق على افتتاح 3 مكاتب تمثيل في «كينيا» و«الصومال» و«كوريا الجنوبية»

كتبت – أمنية ابراهيم

أصدر بنك مصر، ثاني أكبر بنك حكومي من حيث الأصول، أول خطاب ضمان لصالح شركة “CSCEC” الصينية المسؤولة عن إنشاء منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، التي تضم نحو 20 برجًا، من بينها أعلى ناطحة سحاب في إفريقيا.

قال عاكف المغربى نائب رئيس بنك مصر لـ”حابي” إن خطاب الضمان الذي أصدره البنك لصالح الشركة الصينية موجه إلى هيئة المجتمعات العمرانية، وفضَّل المغربي عدم الكشف عن قيمة خطاب الضمان، لكنه أكد أنه مغطى بالكامل من إحدى المؤسسات المالية الصينية.

كان بنك “مصر” قد عقد آواخر العام الماضي اتفاقية تعاون مع الشركة الصينية العامة للهندسة الإنشائية (CSCEC) ليتولى تعاملاتها المالية والبنكية بمصر.

وستتولى الشركة الصينية عمليات إنشاء حي المال والأعمال بالعاصمة الإدراية الجديدة بتكلفة استثمارية تصل إلى نحو 3 مليارات دولار، بتمويل صيني، وبالتعاون مع وزارة الإسكان ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية.

ومن المقرر أن يضم حي المال والأعمال عددًا من الأبراج الإدارية والتجارية، ومقرات للبنوك والمؤسسات المالية والاستثمارية، من بينها مقر البنك المركزي ومطبعة للنقود، ومنطقة للبنوك، و20 برجًا تشمل وحدات سكنية وإدارية وخدمية وتجارية، على مساحة إجمالية تقدر بـ1.7 مليون متر مربع مسطحات بنائية.

في سياق آخر، كشف “المغربي” عن حصول بنك مصر مؤخرًا على موافقة البنك المركزي لافتتاح 3 مكاتب تمثيل جديدة في كل من كينيا والصومال وكوريا الجنوبية، فيما يعمل البنك حاليًا على تجهيز واستيفاء المستندات والإجراءات تمهيدًا لتقديم طلبات رسمية للبنوك المركزية بالدول الثلاث التي يعتزم دخولها.

وأشار إلى أن الإجراءات الخاصة بمكتب تمثيل كينيا وصلت مرحلتها الأخيرة، ويعتزم البنك تقديم طلب رسمي للمركزي الكيني قريبًا.

فيما أشارت مصادر لـ”حابي” إلى أن بنك مصر يستهدف دخول مكاتب التمثيل الجديدة حيز التشغيل الفعلي نهاية الربع الثاني من العام الجاري؛ ليستأنف بعدها خط التوسع الخارجي عبر مكاتب تمثيل بكل من إيطاليا والسنغال.

كان محمد الإتربي رئيس بنك مصر قد كشف في تصريحات صحفية سابقة عن بدء مصرفه إجراءات تدشين مكتب تمثيل بدولة الصومال، فى إطار خطة يدعمها البنك المركزي المصري لتنمية التجارة البينية مع الدولة الإفريقية الشقيقة.

ويتبنى بنك مصر خطة للتوسع فى الدول الإفريقية في ضوء اهتمام الدولة بتعميق العلاقات الاقصادية وزيادة حجم التبادل التجاري مع دول القارة السمراء، ويدرس البنك الحكومي نحو 10 دول إفريقية، منها نيجيريا، وتنزانيا، وجنوب إفريقيا، والسنغال، إلى جانب كينيا والصومال المتوقع تشغيل مكاتب تمثيل بهما قريبًا. وتعتمد معايير خطة توسع البنك فى الدول الإفريقية، على حجم التبادل التجاري بينها وبين مصر، إلى جانب مدى إمكانية استغلالها كمركز لوجيستي في التجارة، وفق تصريحات سابقة لنائب رئيس البنك عاكف المغربي.

وحقق بنك مصر طفرة في المؤشرات المالية لميزانية 2016/2017 إذ ارتفع إجمالي المركز المالي إلى نحو 787 مليار جنيه في 30 يونيو 2017، مقابل 430 مليار جنيه في العام السابق، بمعدل نمو 83%، ووصل معدل العائد على متوسط الأصول إلى 1.33%.

وقفزت ودائع العملاء بمقدار 191 مليار جنيه لتصل إلى 532.5 مليار جنيه بمعدل نمو 56%، وارتفع صافي القروض للعملاء ليصل إلى نحو 179 مليار جنيه مقابل 128 مليار جنيه في العام السابق بمعدل نمو 40%، وبلغت نسبة القروض المتعثرة إلى إجمالي القروض 3.71%.

وبلغت أرباح البنك الإجمالية 14.1 مليار جنيه قبل خصم الضرائب التي سجلت 5.9 مليار جنيه، ليحقق البنك 8.2 مليار جنيه صافي ربح بزيادة 48.5% على أساس سنوي.

 

الرابط المختصر
اقرأ ايضا