ENB2021_900x90

«عوده» يخطط لضخ 3.8 مليار جنيه في سوق الائتمان

فايد: 2 مليار جنيه لتمويل الـ”SME’s” .. ونسبة تمويل القطاع وصلت إلى 13.5% و1.8 مليار جنيه لتمويل المشروعات الكبرى

CairoBank

حابي

يخطط بنك “عوده ـ مصر” لضخ تمويلات جديدة بقيمة إجمالية 3.8 مليار جنيه في سوق تمويل الشركات بواقع 2 مليار جنيه للصناعات الصغيرة والمتوسطة ونحو 1.8 للشركات الكبرى.

قال محمد عباس فايد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك عوده –مصر فى تصريحات خاصة لـ”حابي” إن بنكه يستهدف ضخ تمويلات جديدة بقيمة 2 مليار لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة قبل نهاية العام الجاري، لترتفع محفظة تمويل الـ SME’s إلى مستوى 6.2 مليار جنيه نهاية ديسمبر المقبل.

وأشار “فايد” إلى أن محفظة قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة وصلت إلى 4.2 مليار جنيه حاليًا، وأن “عوده ـ مصر” يعمل جاهدًا على ضخ المزيد من التمويلات لصالح الشركات العاملة بالقطاع لتقديم الدعم المالي لتوسعات وتطلعات أصحاب المشروعات، والوصول بنسبة التمويل إلى 20 % من إجمالي محفظة البنك قبل نهاية العام القادم 2019 طبقًا لمبادرة البنك المركزي.

ونوَّه الرئيس التنفيذي لبنك عوده أن محفظة قروض االمشروعات الصغيرة والمتوسطة شهدت نموًّا متزايدًا في السنوات الأخيرة دفعها للارتفاع إلى 4.2 مليار جنيه مقارنة بنحو 400 مليون جنيه فقط فى 2014، لتستحوذ محفظة مشروعات الـ SME’s على نسبة 13.5 % من إجمالي محفظة البنك البالغة 31 مليار جنيه.

أطلق البنك المركزي مبادرة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في بداية 2016 ملزمًا البنوك بتوجيه نسبة 20 % من محافظها الائتمانية لشركات الـ SME’s وفقًا للتعريف الموحد الذي أصدره قبل تدشين المبادرة، وذلك خلال 4 سنوات تنتهي بنهاية عام 2019 بهدف زيادة دور البنوك في تمويل المشروعات الإنتاجية ودعم أحد أهم القطاعات الاقتصادية التي تلعب دورًا فعالًا في عمليات التنمية الشاملة.

ورصد “المركزي” للمبادرة التمويلية 200 مليار جنيه بأسعار فائدة مخفضة لصالح المشروعات الصغيرة والمتوسطة بفائدة 5 % متناقصة للمشروعات الصغيرة ونحو 7 % متناقصة لتمويل الآلات والمعدات للقطاعين الصناعي والزراعي.

وقال طارق عامر محافظ البنك المركزي في تصريحات سابقة إن البنوك ضخت 70 مليار جنيه فى مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة منذ طرحها وحتى نهاية إبريل الماضي.

في سياق متصل كشف “فايد” عن رغبة مصرفه في ضخ تمويلات إضافية بقيمة تصل إلى 1.8 مليار جنيه لصالح قطاع الشركات الكبرى في اطار مستهدفات البنك لتدبير وتوفير الاحتياجات التمويلية للمشروعات الكبرى التنموية ذات القيمة المضافة، خلال الفترة المتبقية من العام الجاري.

وأشار إلى أن البنك ضخ تمويلات بقيمة 1.8 مليار جنيه خلال الأربعة أشهر الماضية لتمويل المشروعات الكبرى في مجالات مختلفة منها الصناعة والكهرباء والتشييد والبناء والبترول.

وبحسب “فايد” فإن حركة الطلب على الائتمان والاقتراض بدأت تشهد انتعاشة نسبية مؤخرًا تزامنًا مع تغيير توجهات السياسة النقدية واتجاه البنك المركزي لخفض الفائدة واتباع سياسة نقدية توسعية.

يشار إلى أن لجنة السياسة النقدية قررت الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسة في اجتماع الخميس الماضي، وكان البنك المركزي قرر خفض الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس مرتين متتاليتين فى أقل من شهرين، الأولى في منتصف فبراير الماضي والثانية قبل نهاية مارس الماضي لتهبط أسعار عائد “الكوريدور” إلى 16.75 % على الإيداع و17.75 % على الإقراض.

وأكد عباس فايد مشاركة مصرفه في مبادرة البنك المركزي لتمويل المشروعات متناهية الصغر، مشيرًا إلى أن البنك ضخ عدة تمويلات لصالح عدد من الجمعيات المتخصصة في تمويل نشاط متناهي الصغر.

كان البنك المركزي قد أعلن العام الماضي عن مبادرة لتمويل المشروعات متناهية الصغر عبر الجمعيات الأهلية المتخصصة والعاملة في هذا المجال، وتم إدراج نشاط التمويل متناهي الصغر بالبنوك ضمن نسبة الـ 20 % المقررة من محافظ التمويل لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وقال طارق عامر محافظ البنك المركزي في تصريحات سابقة، إن مبادرة المشروعات متناهية الصغر ساهمت في زيادة قيمة التمويل المتدفق لهذا النشاط من 4.5 مليار جنيه إلى 11.5 مليار جنيه أي أن البنوك ضخت ما بين 6 إلى 7 مليارات جنيه خلال عام.

وساهمت هذه التمويلات في زيادة عدد المستفيدين من 1.2 مليون مستفيد إلى 2.4 مليون مستفيد، ومستهدف زيادة حجم التمويلات إلى 30 مليار جنيه خلال الأربع سنوات القادمة بحسب عامر.

الرابط المختصر