ENB2021_900x90

“تومسون رويترز” تتعقب أفضل 100 عملة مشفرة عبر تحليل مواقع الأخبار والتواصل الاجتماعي

CairoBank

حابي

أعلنت “تومسون رويترز” عن توسيع نطاق عروض بياناتها الخاصة بالمعنويات لتتبع أفضل 100 عملة مشفرة من خلال شراكتها مع “ماركت سايك داتا”، المتخصصة في مجال العلوم السلوكية الكمية.

تستخدم حزمة مؤشرات “ماركت سايك” (TRMI) الجديدة التعلم الآلي والمعالجة اللغوية عبر مواقع الأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي التي قد تقود سلوك المشاركين في أسواق العملات المشفرة.

ووفقًا لمسح أجرته “تومسون رويترز” في أبريل 2018، أشار نحو 20% من الشركات المالية إلى أنها تعتزم تداول العملات المشفرة خلال الأشهر الثلاثة أو الإثني عشر المقبلة.

ورغم ذلك، فإن تقديم نظرة متعمقة حول سوق العملات المشفرة هو أمر فريد من نوعه، حيث أن الاتصالات وتدفق المعلومات عبر الإنترنت هما محركان مهمان لقيم العملة المشفرة، مقارنة بأصول الخدمات المالية التقليدية.

لذلك، يتطلب تحليل المعنويات لهذا السوق في كثير من الأحيان فهم أوضاع أفضل العملات الرقمية في أي وقت معين، حيث يحصل الأفراد على معلوماتهم، ومعرفة أي المنصات الرقمية المستخدمة للتواصل، وكيف أن اللغة أو المصطلحات المستخدمة قد تدل على الاتجاهات المستقبلية.

تقوم “تومسون رويترز” حالياً بإنشاء حزمة متخصصة من مؤشرات الثقة بالعملات المشفرة . وترصد هذه المؤشرات أكثر من 2000 موقع للأخبار العالمية و 800 موقع للتواصل الاجتماعي بشكل فوري، ما يوفر 43 موضوعاً ومحوراً رئيسياً حول أهم 100 عملة مشفرة.

ويرجع جمع البيانات التاريخية إلى عام 2009. وللمساعدة في تحديد القيمة التنبؤية في هذه البيانات، تقترن (TRMI 3.1) بأدوات التصوير المرئي ومجموعة من نتائج البحوث الكمية التي طورتها “ماركت سايك”، بما في ذلك نماذج التناوب الشاملة لعدة قطاعات، لمساعدة المتداولين على تحديد القضايا المؤثرة، وتطوير بسرعة أكبر استراتيجيات قابلة للتنفيذ.

وقال نديم نجار، مدير عام تومسون رويترز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “أظهر مسح تومسون رويترز للعملات الرقمية تحولاً في اتجاهات السوق، حيث اكتسبت العملات المشفرة المزيد من القبول السائد، كما أن المؤسسات المالية تتطلع لبدء تداولها خلال الأشهر المقبلة”.

وأضاف: “لقد مكنتنا إضافة البث الخاص بالمعنويات التي تركز على العملات المشفرة إلى مجموعتنا من الحلول الشاملة للأصول من تزويد عملائنا بأفكار قيمة يمكن أن تساعدهم في اتخاذ قرارات استثمارية استراتيجية”.

وتعتبر TRMI 3.1 جزءاً من مجموعة شاملة من حلول الأصول المتعددة وإحصاءات التداولات الشاملة التي توفرها “تومسون رويترز” لعملاء الأصول التقليدية والناشئة مثل العملات المشفرة.

في وقت سابق من هذا العام، طرحت “تومسون رويترز” إمكانية التداول على نظامها لإدارة التنفيذ ( REDI)، ما يسمح للمستخدمين بتداول العقود الآجلة للعملات المشفرة في بورصة شيكاغو ومنصات مجموعة CME للصرافة مع اكتساب الأسعار الكاملة وإمكانية استخدام الرسوم البيانية.

نظام REDI قابل للتشغيل المتبادل مع محتوى “آيكون” لمرحلة ما قبل التداولات ويوفر مهام وظيفية تدعم نظام متكامل وسلس لسير عمل التداولات. وتوفر “تومسون رويترز” حالياً أسعاراً لمختلف العملات المشفرة عبر “آيكون”، ويمكن الوصول إلى أسعار فورية للعملات المشفرة الجديدة عبر منصة بيانات “إلكترون” ومن خلال واجهة برمجة التطبيقات المتخصصة على “آيكون”.

منذ إطلاقها في عام 2012، تحلل مؤشرات “تومسون رويترز ماركت سايك” الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي بشكل فوري عبر أكثر من 2000 موقع إخباري عالمي و 800 موقع عالمي لوسائل التواصل الاجتماعي والمتخصصة بالشؤون المالية.

وتقوم TRMI بتحويل حجم وتنوع الأخبار المهنية والوسائط الاجتماعية إلى تدفقات من المعلومات يمكن التحكم فيها، والتي يمكن أن تساهم في دفع قرارات الاستثمار وإدارة المخاطر.

الرابط المختصر