تفاصيل الاحتياطي الأجنبي .. طفرة حقوق السحب تغطى التراجع في أرصدة العملات

المنصور- سيارات
aiBANK

أمنية إبراهيم

كشف البنك المركزى تفاصيل التغيير في مكونات احتياطي النقد الأجنبي عن شهر يونيو، الذى ارتفع في المجمل بنحو 120 مليون دولار، ليصل إلى 44.258 مليار دولار، مقابل 44.138 مليار دولار نهاية مايو.

E-Bank

وكشف بيان مفصل عن أرصدة الاحتياطي الأجنبي عن طفرة في وحدات حقوق السحب الخاصة SDRs لتسجل 2.706 مليار دولار في يونيو مقابل 694 مليون دولار في مايو، بزيادة قدرها 2.03 مليار دولار.

وتقترب الزيادة فى قيمة وحدات حقوق السحب الخاصة، قيمة الشريحة الجديدة التى وافق صندوق النقد على صرفها لمصر البالغة 2 مليار دولار.

إلا أن أثر الزيادة لم ينعكس على أرصدة الاحتياطيات الدولية التي نمت بنحو 120 مليون دولار فقط، نتيجة تراجع احتياطي العملات الأجنبية بقيمة بلغت 1.797 مليار دولار خلال شهر يونيو، ليهبط إلى 38.897 مليار دولار مقابل 40.694 مليار دولار نهاية مايو.

كما انخفض رصيد احتياطي الذهب ليسجل 2.641 مليار دولار مقابل 2.733 مليار دولار في ذات الفترة، ليتراجع بقيمة 92 مليون دولار.

ويعرف صندوق النقد الدولى حق السحب الخاص بأنه أصل احتياطي دولي استحدثه الصندوق عام 1969 ، ليصبح مكملا للاحتياطيات الرسمية الخاصة بالبلدان الأعضاء.

وتتحدد قيمة حق السحب الخاص وفق سلة من خمس عملات رئيسية هي: الدولار الأمريكي، واليورو، والين الياباني، والجنيه الإسترليني إضافة إلى اليوان الصيني الذى تم ضمه لسلة العملات اعتبارا من 1 أكتوبر 2016.

الرابط المختصر