ENB2021_900x90

سيتي إيدج إقبال كبير من 3 جنسيات على مشروع وزارة الإسكان بالعلمين الجديدة

العلمين الجديدة ـ بكر بهجت

تستهدف وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة استقطاب مشترين من الخارج لمشروع نورث إيدج تاور الذي تقيمه الوزارة وتتولى شركة “سيتي إيدج” عملية تسويقه.

قال عمرو القاضي، الرئيس التنفيذي للشركة، أنه ابتداءا من شهر سبتمبر المقبل ستبدأ الشركة في التسويق للمشروع بالخارج على أن يتم البدء بالمنطقة العربية والخليج، ومن ثم انجلترا والولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار إلى أن السعودية والأردن والدنمارك كانت أبرز الدول التي كان هناك طلب كبير منها على الشراء في المشروع خلال الفترة الماضية.

وتمثل شركة “سيتى إيدج” –المملوكة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة- الذراع التسويقية لوزارة الإسكان فيما يتعلق بالمشروعات الكبرى التي تعمل عليها الوزارة وفي مقدمتها مشروعا الساحل الشمالي والعاصمة الإدارية الجديدة.

وأضاف القاضي خلال المؤتمر الذي عقدته الشركة اليوم الخميس بمقر المشروع بمدينة العلمين الجديدة، أن مدينة العلمين الجديدة تستهدف استقطاب 3 مليون مواطن بحلول عام 2030.

وأوضح أن الأبراج شهدت إقبالا كبيرا من المواطنين الراغبين في حجز وحدات بها، وهو ما يؤكد على وجود طلب على هذه الوحدات والرغبة في السكن بالمدينة، مشيرا إلى أن أول استلام بعد عامين من الآن.

ولفت إلى أن هناك اتفاقات تجري حاليا بين الشركة ومجموعة من الشركات الخاصة بالخدمات والصيانة لما بعد التسليم.

ورفض مسؤولو الشركة الكشف عن معدل المبيعات الذي حققته حتى الآن أو الأسعار، مشيرين إلى أن ذلك سيتم عبر وزارة الإسكان.

إلا أنه وفقا لما أكده عملاء قدموا للحجز في المشروع لـ “حابي” فإن سعر المتر يصل إلى حوالي 30 ألف جنيه، علما بأن أقل مساحة للوحدات في المشروع تصل إلى 90 متر، وأكبر مساحة تصل إلى 350 متر.

وأعلنت سيتي إيدج عن انتهاء الوزارة من نسبة كبيرة من المشروع حيث أنهت الوزارة 40% من المنطقة التجارية و85% من أساسات الأبراج.

وتتولى سيتي إيدج إدارة وتطوير والإشراف على الأعمال الإنشائية الخاصة بـ 7 مشروعات لوزارة الإسكان، حيث ستقوم الشركة بتسويق أول أبراج سكنية على البحر مباشرة، ومشروع تجاري عالمى، ومجتمع سكنى مغلق على مساحة 477 فدانا في العلمين الجديدة.

كما تتولي إدارة أعمال تطوير مشروعين أحدهما تجاري والآخر سكني في المنصورة الجديدة، كذلك حى المال والأعمال في العاصمة الإدارية الجديدة، والتي ستقوم الشركة الصينية العامة للهندسة الإنشائية(CSCEC) بتنفيذه”.

وقال محمد الألفي رئيس مجلس إدارة الشركة، إن إقامة مدينة العلمين الجديدة والمشروعات التنموية الجديدة التي تدشنها الدولة في إطار خطتها لتنمية منطقة الساحل الشمالي وجعلها مكان صالح للإقامة طوال العام وليس خلال موسم الصيف فقط.

وأوضح أن إجمالي مساحة المدينة تبلغ 48 ألف فدان، وتضم المرحلة الأولى منها نحو 8 آلاف فدان؛ تضم منطقتين هما مركز السياحة العالمي والمنطقة الأثرية.

الرابط المختصر