NBE11-2022

جولدمان ساكس: القرارات السياسية الأمريكية تربك سوق النفط

غموض حول عقوبات إيران واستخدام احتياطيات الطوارئ الأمريكية ونتائج الضغوط على السعودية

 تشوش حول مستقبل الأسعار ونتوقع تراوح خام برنت بين 70 إلى 80 دولار على المدى القصير

حابي

أدت القرارات السياسية الأمريكية في الآونة الأخيرة إلى إرباك سوق النفط العالمية، كما شوشت على التوقعات بخصوص مستقبل الأسعار، وفقا لمذكرة من بنك جولدمان ساكس نقلتها بلومبرج.

وبحسب البنك، فإن الحديث عن الاستخدام المحتمل لاحتياطيات النفط الاستراتيجية المخصصة للطوارئ في أمريكا، والمؤشرات على استجابة السعودية للضغوط المتزايدة من الرئيس دونالد ترامب لضخ المزيد من البترول، وزيادة حالة عدم اليقين بشأن توقيت الانخفاض المحتمل في صادرات النفط الإيرانية بسبب تجدد العقوبات الأمريكية، يعني أن التغييرات في الإنتاج سوف تتفاقم بسبب القرارات التي يتخذها البيت الأبيض.

“الغموض حول حجم هذه التحولات وتوقيتها شوش على توقعات المستقبل القريب لسوق النفط .. نعتقد أن تقلبات الأسعار ستظل مرتفعة في ظل صراع السوق مع هذه التحولات الكبيرة وغير المؤكدة في العرض”، أوضحت المذكرة التي أعدها عدد من محللي جولدمان ساكس بينهم دامين كورفالين.

وتتزامن تحذيرات جولدمان مع تقلب شديد يحدث بالفعل في السوق، إذ تجاوز البترول 80 دولارا للبرميل لفترة وجيزة قبل شهرين ثم انخفض بنسبة 10% تقريبا بالتزامن مع التوترات التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين وخطة أوبك وحلفائها لرفع الإنتاج. وفي ذات الوقت، المخاوف من حدوث أزمة في العرض بعد اضطرابات طالت منتجين من كندا إلى فنزويلا وتجديد العقوبات الأمريكية على إيران.

وقال جولدمان إن التركيز المفاجئ لإدارة ترامب على أسعار النفط تم تفسيره من معلقين سياسيين بأنه يستهدف خفض أسعار البنزين في الولايات المتحدة قبيل انتخابات التجديد النصفي الأمريكية في نوفمبر.

وأضاف أن توقيت تراجع صادرات النفط الإيرانية أصبح أكثر غموضا بعد أن قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إن الولايات المتحدة ستدرس إعفاءات في “حالات معينة” إذا كانت الدول تحتاج لمزيد من الوقت لخفض مشترياتها من النفط الإيراني إلى الصفر.

وبحسب المذكرة، فإنه مع الانخفاض المتوقع في صادرات إيران وزيادة الإنتاج السعودي الذي تخطط له الولايات المتحدة سياسياً، فمن المتصور أنه سيتم التحكم في إنتاجهما لدفع أسعار النفط إلى الانخفاض، وبالنظر إلى الغموض المتزايد بشأن أساسيات سعر النفط، نتوقع أن تتداول أسعار برنت في نطاق يتراوح بين 70 و 80 دولار للبرميل مع زيادة التقلبات والمخاطر التي تميل إلى الاتجاه الهبوطي على المدى القصير.

ولازال محللو البنك يتوقعون أن تعاود أسعار خام برنت الارتفاع لاختبار مستوى 80 دولار للبرميل ، لكن ذلك سيحدث في وقت متأخر عن توقعاتهم السابقة بسبب سياسات النفط الأمريكية، وأضافوا :”على نطاق أوسع، فإن مستوى المخزونات الذي لن يرتفع إلى مستويات أعلى من المتوسط سيكون المحرك الأساسي للإنتاج في الأشهر القادمة”.

وشهدت العقود الآجلة لخام برنت تغيرا طفيفا عند 71.54 دولار للبرميل في بورصة آي سي إي اوروبا بلندن، وفي سنغافورة انخفضت الأسعار أمس الاثنين بنسبة 4.6% لتستقر عند 71.84 دولار للبرميل.

الرابط المختصر
Mesca