علاء فكري: 95% من عملاء السوق العقارية ملتزمون بسداد الأقساط

الأسعار لن تنخفض.. والمضاربون أكبر الخاسرين

المنصور- سيارات
aiBANK

 

بكر بهجت

E-Bank

كشف المهندس علاء فكرى، عضو مجلس إدارة شعبة الاستثمار العقارى، عن انخفاض نسب التعثرات في سداد الأقساط من عملاء القطاع.

وقال إن ذلك رغم الصعوبات الناتجة عن قرارات الإصلاح الاقتصادي، لافتا إلى أن نسبة التزام العملاء بالسداد للشركات تجاوزت 95%.

وأوضح أن العملاء غير الجادين “المضاربين” اضطروا إلى إعادة وحداتهم للشركات، لعجزهم عن بيعها بسبب العروض المميزة التي قدمتها الشركات.

وأضاف أنه في تلك الحالة تُرد الوحدات للشركة مع خصم 10% من قيمتها، وفقاً للتعاقد، بما يحفظ حقوق المطورين.

وأشار فكرى إلى أن عمليات البيع والشراء فى السوق تسير بمعدلات طبيعية، وتعكس الطلب الحقيقى من قبل العملاء.

وقال إن الشريحة التى تقوم بشراء أكثر من وحدة بغرض المضاربة وإعادة البيع هى التى تواجه تحديات.

وأشار إلى أن السياسات المتبعة من وزارة الإسكان فى السنوات الأخيرة فيما يتعلق بطرح الأراضي حققت نتائج إيجابية.

وقال إن أهمها زيادة المعروض من الوحدات السكنية وتوفير احتياجات شرائح أكبر من المجتمع.

وأوضح أن من نتائجها كذلك الحد من المضاربات وخلق مناخ صحي للاستثمار العقارى فى السوق المصرية.

ولفتا إلى أن الاستثمار العقارى يتسم بمزايا أهمها عدم تكبد خسائر أو انخفاضات فى القيمة بما يجعله الأكثر أمانا.

وأوضح أن هناك شريحة من الشركات أصبحت تسلم الوحدات كاملة التشطيب أو تترك الخيار للعميل.

وأضاف أن ذلك يضمن الإسراع من إشغال الوحدات او تأجيرها وجلب عوائد دورية بما يزيد من جاذبية الاستثمار العقاري.

وقال إن الارتفاعات فى أسعار العقارات حقيقية ونتيجة زيادة تكاليف التنفيذ وجميع الخامات بدءاً من الأراضى إلى مواد البناء والنقل.

وأكد أن الشركات لا تغالي فى التسعير بل إن بعضها تنازل عن جزء من هامش أرباحه مقابل الحفاظ على معدلات البيع.

وشدد على أن أسعار الوحدات لن تنخفض فى ضوء استمرار زيادة التكاليف.

كما لفت إلى ضرورة إعادة النظر فى آليات التصرف فى الأراضى وأسعارها المتزايدة.

وقال إن على الدولة تحديد غرضها من بيع الأراضى وهل هو دفع الاستثمار وتوفير وحدات للمواطنين أم جنى الأرباح.

ولفت إلى أن تجربة الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص فى مشروع الإسكان القومى أثبتت نجاحها.

وقال إن التجربة أسهمت فى توفير وحدات بأسعار مناسبة تلبى احتياجات الشريحة الأكبر من المواطنين.

الرابط المختصر