NBE11-2022

الأسواق ترتبك مع تصاعد الحرب التجارية

أمريكا تعتزم فرض رسوم 25% على سلع بقيمة 200 مليون دولار.. والصين تتعهد بالرد

الهند تبدأ تطبيق رسوم مؤجلة على سلع أمريكية 18 سبتمبر..وإجتماعات مرتقبة بين البلدين

بلومبرج: بكين ستفرض جمارك على واردات أمريكية مختلفة بقيمة إجمالية 60 ملياردولار

حابي

تأثرت أسواق المال والسلع في اليومين الأخيرين بتصاعد الحرب التجارية مجددًا بين واشنطن وبكين، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برفع رسوم جمركية مقترحة على واردات صينية بقيمة 200 مليون دولار الي 25% بدلًا من 10% مقترحة، وتعهد الصين بالرد.

كما قالت الهند يوم السبت إنها ستبدأ تطبيق رفع التعريفات الجمركية على بعض السلع المستوردة من الولايات المتحدة في 18 سبتمبر وذلك بعد تأجيلها في وقت سابق.

وشعرت نيودلهي بغضب من رفض واشنطن استثناءها من تعريفات جديدة وقررت في يونيو زيادة ضريبة الاستيراد ابتداء من الرابع من أغسطس على بعض المنتجات الأمريكية ومن بينها اللوز والجوز والتفاح ثم أجلت بعد ذلك هذه الخطوة.

ومن المقرر أن يعقد مسؤولون من نيودلهي وواشنطن من بينهم وزير االخارجية مايك بومبيو والدفاع جيم ماتيس سلسلة من الاجتماعات تشمل إجراء محادثات استراتيجية مع نظرائهم الهنود في سبتمبر.

وارتفع حجم التجارة المتبادلة بين الجانبين إلى 115 مليار دولار في 2016 ولكن إدارة ترامب تريد تقليص عجزها مع الهند والذي يبلغ 31 مليار دولار وتحث نيودلهي على تخفيف العوائق التجارية.

وكانت الهند –أكبر مستوردي اللوز الأمريكي في العالم- قررت في يونيو زيادة رسوم الواردات على هذه السلعة بنسبة 20 في المئة منضمة بذلك إلى الاتحاد الأوربي والصين في الرد على الزيادات التي قررها ترامب في التعريفات على الصلب والألمونيوم المستورد.

وتعتزم الهند أيضًا فرض رسم بنسبة 120 في المئة على واردات الجوز في أقوى خطوة حتى الآن ضد الولايات المتحدة.

قالت وكالة بلومبرج في نبأ عاجل عصر الجمعة، إن الصين تخطط لفرض رسوم جمركية على واردات أمريكية مختلفة بقيمة إجمالية 60 مليار دولار، دون توضيح مصادر الخبر.

وقالت وزارة التجارة الصينية يوم الخميس إن الصين مستعدة تمامًا لأي تهديدات من الولايات المتحدة بتصعيد الحرب التجارية بين البلدين وإنها سترد للدفاع عن كرامتها ومصالح شعبها.

وأكدت في بيان إن الصين تلتزم بالحوار كأداة لحل النزاعات لكن المعاملة بالمثل والوفاء بالتعهدات شرطان للحوار.

وكان الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر قال إن الرئيس دونالد ترامب وجه بزيادة رسوم جمركية إلى 25 % بدلًا من 10% مقترحة من قبل على بضائع صينية بقيمة 200 مليار دولار، وذلك بعد أن رفضت الصين تلبية طلبات أمريكية وردت بفرض رسوم مماثلة.

يأتي ذلك في الوقت الذي يواصل فيه البلدان مشاورات للوقوف على إمكانية استئناف المحادثات التجارية.

وأضاف مسؤولون أمريكيون في مؤتمر عبر الهاتف أن ترامب أصدر تعليمات إلى الممثل التجاري الأمريكي لدراسة المعدل الأعلى للرسوم الجمركية، في إطار مساعي لضمان ”وجود الأدوات المناسبة من أجل تشجيع الصين على تغيير سلوكها“.

وردًّا على سؤال عن ضعف اليوان الصيني، قال المسؤولون إن من المهم ألا تقوم الدول بخفض قيم عملاتها من أجل الحصول على مزايا في التجارة.

وقالوا أيضًا إن الزيادة المحتملة في رسوم الاستيراد ليست بسبب إجراء محدد اتخذته الصين، وإن قنوات الاتصال مع بكين تبقى مفتوحة لمحاولة تسوية الخلافات التجارية.

انخفض اليوان الصيني إلى أدنى مستوى في 14 شهرًا مقابل الدولار في المعاملات المحلية يوم الخميس، حيث فتحت تعاملات السوق الفورية، على 6.8080 للدولار وأنهى التداولات المحلية عند 6.8300، وهو أضعف مستوى إغلاق له منذ يونيو العام الماضي.

ويقول المتعاملون إنهم يتوقعون تداول اليوان في نطاق بين 6.8 إلى 6.85 يوان للدولار في المدى القريب.

ويتعرض اليوان وبقية عملات الأسواق الناشئة لضغوط إضافية جراء زيادة أسعار الفائدة الأمريكية، فيما أبقي البنك المركزي الأمريكي يوم الأربعاء على أسعار الفائدة دون تغيير.

وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية يوم الجمعة ارتفاع العجز في الميزان التجاري في يونيو لمستوى غير مسبوق منذ 19 شهرًا، بفعل تراجع صادرات السيارات والطائرات مقابل استمرار تزايد الواردات.

وبلغ العجز التجاري للسلع والخدمات 46,3 مليار دولار بزيادة 7,3%، مع تراجع الصادرات بنسبة 0,7% إلى 213,8 مليار دولار، وارتفاع الواردات بنسبة 0,6% إلى 260,2 مليار دولار.

وبذلك يفوق العجز التجاري توقعات المحللين البالغة 45,6 مليار، بعد تسجيل 43,1 مليار دولار في مايو الذي شكل أدنى مستوى عجز خلال 18 شهرًا.

في حين استمرت موجة بيع الأسهم الأوربية يوم الخميس ووقع الضرر الأكبر على المؤشر داكس الألماني جراء مخاوف المستثمرين من التوترات التجارية.

وتزايد إقبال المستثمرين على بيع الأصول مرتفعة المخاطر بسبب تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيادة الرسوم على واردات صينية.

كما تراجعت الأسهم الأمريكية يوم الخميس مع اشتعال المخاوف من احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين بعد اقتراح ترامب رفع الرسوم الجمركية على واردات صينية.

الرابط المختصر
Mesca