ENB2021_900x90

صفقة استحواذ بنك الإمارات دبي على دينيز التركي أرخص بمليار دولار بعد انهيار الليرة

CairoBank

إعداد – حابي

في 22 مايو الماضي، وافق بنك الإمارات دبي الوطني على شراء بنك دينيز التركي من مالكه سبيربانك الروسي مقابل 14.6 مليار ليرة تركية، وهو مبلغ كان يساوي آنذاك 3.2 مليار دولار، إلا ان قيمة الاستحواذ انخفضت حاليا إلى نحو 2.27 مليار دولار بعد انهيار الليرة بنحو 28% معظمها خلال الأسبوع الماضي، وهو ما يعني أن البنك التركي أصبح أرخص بمليار دولار، لكن وفي ذات فإن الصفقة التي يتوقع أن تغلق بحلول نهاية العام الجاري أصبحت أكثر خطورة بالنسبة للبنك الإماراتي، وفقا لبلومبرج.

وبحسب مذكرة بحثية من أرقام كابيتال، فإن انخفاض الليرة قد يثير استخدام بند الضرر المادي لصالح بنك الإمارات دبي الوطني (عند حدوث تغير سلبي جوهري عادة ما يوجد بند يمنح المشتري الحق في عدم الشراء قبل الإغلاق إذا حدثت أحداث تضر بالشركة المستحوذ عليها)، وهو ما يعني أن البنك الإماراتي قد يعيد التفاوض مع سبيربنك بخصوص الصفقة،”وهذا يمكن أن يقلل من سعر الشراء ويجعله أكثر قابلية للإدارة من منظور رأس المال”.

وكان متحدث باسم بنك الإمارات دبي الوطني، قال في بيان أمس، إن البنك “يتابع عن كثب” الأحداث في تركيا، وأضاف أن اتفاقيات البيع والشراء تحتوي على شروط مختلفة كجزء من الترتيب التجاري الشامل، وهي بنود سرية ولا يمكن الكشف عنها.

ويتعرض القطاع المصرفي التركي – الذي يتسم بدرجة عالية من التنافسية بين 51 بنكا – للضغط حيث يشعر المستثمرون بالقلق من انزلاق البلاد نحو أزمة مالية كاملة. وتراجعت الليرة بما يصل إلى 17٪ مقابل الدولار يوم الجمعة الماضي بعد توتر علاقات الرئيس رجب طيب أردوغان مع دونالد ترامب الرئيس الأمريكي.

وتتعرض البنوك التركية أيضا لضغوط، بعد بدء الحكومة تقديم قروضا مدعومة، والضغط على البنوك لمواصلة تقديم قروض بأسعار فائدة تعوض بالكاد نسبة التضخم.

وقال ادموند كريستو المحلل في بلومبرج انتليجنس، إن الصفقة ذات قيمة بالنسبة لبنك الإمارات دبي الوطني من حيث فرص النمو وتنويع مصادر الدخل، “لكنهم يدخلون في الوقت الخطأ .. قد يضطرهم هذا التوقيت لضخ رأسمال أعلى في دينيز بنك”.

وأضاف :”ستزداد القروض المتعثرة، وسينخفض معدل نمو الإقراض إلى رقم مرتفع من خانة واحدة بدلا من خانتين حاليا، وستواجه الأرباح ضغطا في ظل ارتفاع تكلفة التمويل”.

وفي ظل محدودية فرص التوسع في الداخل، تسعى بنوك الخليج للتوسع في تركيا التي يزيد تعدادها عن 80 مليون نسمة معظمهم من الشباب والفتيان، ما يشكل سوقا جذابة للقطاع المصرفي.

وكان بنك قطر الوطني قد استحوذ على الوحدة التركية التابعة للبنك الوطني اليوناني في عام 2016، كما استحوذ البنك التجاري القطري على الملكية الكاملة لبنك التيرنيتيف بانك في العام ذاته.

وأعلن دينيز بانك، الذي يقدم خدماته المصرفية للأفراد والشركات، ويوفر قروضا للصناعات الزراعية والسياحية، عن صافي دخل خلال الربع الثاني بقيمة 700.7 مليون ليرة (109 ملايين دولار).

“الأمر كله يتلخص في الشروط والبنود التجارية التي تفاوضوا بشأنها مع دينيز بنك .. إن الانخفاض بنسبة 41% مقابل الدولار أمر كبير، وإذا لم يتم احتواء هذا الانخفاض، فمن الممكن أن يتغير اتفاق الشراء الأولي”، قال آرثي شاندراسيكاران، نائب الرئيس في شعاع كابيتال.

الرابط المختصر