ENB2021_900x90

المصرية للاتصالات تحقق 10 مليارات جنيه إجمالي إيرادات

حابي

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات WE اليوم عن نتائج أعمالها عن الفترة المالية المنتهية في 30 يونيو 2018، وذلك طبقاً للقوائم المالية المجمعة المعدة وفقاً لمعايير المحاسبة المصرية.

وكشفت مؤشرات نتائج الأعمال الربع الثاني 2018 عن تخطي إجمالي الإيرادات المجمعة عن الفترة المالية المنتهية في 30 يونيو 2018 مبلغ 10 مليارات جنيه لأول مرة في تاريخ الشركة بنسبة نمو 16% عن نفس الفترة من العام السابق مدفوعا بالزيادة المستمرة في إيرادات خدمات الإنترنت التي بلغت نسبة 45% وخاصة الإنترنت فائق السرعة الأرضي.

وحققت إيرادات المحمول نسبة ذات رقم أحادي مرتفع من إجمالي إيرادات أعمال التجزئة وفقا لما ذكره البيان الصادر عن الشركة.

وحقق عدد مشتركي التليفون الثابت زيادة قدرها 11%، مما يعد نقطة تحول حيث عادت اعداد مشتركي التليفون الثابت للزيادة مرة أخرى نتيجة للنمو في عدد عملاء الانترنت فائق السرعة الثابت الذي حقق نسبة نمو 27%. كما بلغ عدد صافي مشتركي المحمول الجدد مليون عميل منذ بداية العام ليصل إجمالي عدد مشتركي المحمول إلى 3.3 مليون عميل.

وحقق إجمالي الربح التشغيلي نموا قدره 11% عن نفس الفترة من العام السابق على الرغم من الزيادة الكبيرة في النفقات الرأسمالية والتي انعكست على زيادة مصروف الاهلاك بنسبة 23% وتكلفة الرخصة التي انعكس أثرها على الزيادة الكبيرة في مصروف الاستهلاك.

بلغ صافي الربح بعد الضرائب 2.1 مليار جنيه مصري بنسبة انخفاض قدرها 18%، نتيجة للتراجع في إيرادات الاستثمار من فودافون ومتأثرا بالزيادة في المصروفات التمويلية.

كما تأثر صافي ربح النصف الأول من عام 2018 سلباً بنتائج أعمال الربع الأول حيث بلغت الزيادة في صافي ربح الربع الثاني نسبة 4% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق ونسبة 66% عن الربع الأول 2018 حيث عوض النمو التشغيلي الزيادة في مصروفات الإهلاك والاستهلاك والمصروفات التمويلية لهذا الربع.

وبلغت النفقات الرأسمالية 1.7 مليار جنيه بما يمثل نسبة 17% من اجمالي الايرادات.

وصرح المهندس أحمد البحيري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات WE بأن الشركة استطاعت الحفاظ على قيمة صافي الربح مقارنة بالعام السابق مع زيادة طفيفة قدرها 4% خلال الربع الثاني وهو ما يرجع إلى جهود تنفيذ الاستراتيجية طويلة الاجل الموضوعة منذ بداية العام، وذلك لتحقيق مستوي أداء تشغيلي فعال يتغلب على التحديات الناجمة من زيادة التكاليف التسويقية للمنتجات الجديدة وأثر النفقات الرأسمالية على قيمة الإهلاك وارتفاع تكلفة الاقتراض.

وقال: سعيد جدا لما حققناه من نسبة النمو في الربح التشغيلي خلال هذا الربع البالغة 26% مقارنة بالعام السابق مما كان له دور في تحييد الأثر السلبي على صافي الربح الناتج من كوننا في بداية مرحلة استثمار جديدة”.

أضاف البحيري إن استراتيجية الشركة تعتمد على الاستثمار المرتكز على تحقيق أهدافها الشركة والدولة معاً، وأن التركيز ينصب على تحقيق عدد من المحاور تتمثل في توظيف إطلاق خدمات المحمول لتعظيم النمو في إيرادات اعمال التجزئة، بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية للإنترنت فائق السرعة في مصر لتحقيق زيادة في الإيرادات ودفع عجلة الاقتصاد المصري، وكذلك التوسع في شبكة الكوابل الدولية بهدف تحقيق رؤيتنا لتحول مصر إلى ممر رقمي.

وأوضح البحيري أن السياسة الاستثمارية الطموحة على الرغم من كونها طويلة الاجل إلا أنها قد أظهرت نتائج فعليه خلال النصف الأول من عام 2018 بزيادة قدرها 11% في الأرباح التشغيلية مقارنة بالعام السابق مما يمثل إنجازاً في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ الشركة، وفخورون بتحقيق هذا الأداء علماً بأن العبء الواقع على صافي الربح هو نتيجة متوقعة لاستراتيجيتنا الاستثمارية وطبيعة المناخ الاقتصادي ذو الفائدة المرتفعة.

وأشار البحيري إلى أن الاحداث خلال النصف الأول من 2018 تعكس جهود تحقيق استراتيجية الشركة، فعلي صعيد أعمال التجزئة؛ قامت الشركة بإطلاق خدمتين جديدتين هما نظام الفاتورة للتليفون المحمول “انديجو” وكذلك إعادة إطلاق خدمات الانترنت فائق السرعة الثابت “WE Internet”، وكلا المنتجين يستهدف زيادة نصيب الشركة من إجمالي ما ينفقه العملاء على خدمات الاتصالات مع تقديم تجربة متميزة لهم في الوقت نفسه.

أما على صعيد أعمال الجملة، فقد قامت الشركة بتوقيع العديد من الاتفاقيات التي تهدف إلى تأمين الإيرادات الحالية وتحسين وضعنا في سوق المحمول، حيث استطعنا تعديل اتفاقية التجوال المحلي مع شركة اتصالات مصر، وكذلك تحقيق إطار محاسبي لأسعار إنهاء المكالمات غير متماثل من خلال اتفاقيات تجارية مع شركتي اتصالات مصر واورانج.”

الرابط المختصر