هيرميس وأوراسكوم للاستثمار تقودان الصعود الجماعي لمؤشرات البورصة

aiBANK

رنا ممدوح

أنهت البورصة المصرية جلسة بداية الأسبوع على ارتفاع جماعي، وصعد المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 1.26 %، ليسجل 14261 نقطة، بدعم حركة الأسهم القيادية.

E-Bank

وارتفع أداء مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.74%، وسجل 687 نقطة.

وصعد سهم أوراسكوم للاستثمار القابضة بنسبة 9.92%، ليغلق عند 0.5 جنيه.

وارتفع سهم المجموعة المالية هيرميس بنسبة 6.43 لتغلق عند 17.7 جنيه.

وصعد مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.88%، كما ارتفع مؤشر EGX 50 EWI متساوى الأوزان بنسبة 1.85% ، والذى يضم أكبر 50 شركة مقيدة بالسوق.

وبلغ إجمالي التداولات بجلسة اليوم 501 مليون جنيه على 165 شركة من خلال 18 ألف عملية.

وارتفع رأس المال السوقي إلى 788 مليار جنيه، بزيادة بلغت 8 مليارات جنيه.

وسجلت تعاملات المستثمرين الأجانب والعرب صافى شراء بقيمة 23 مليون جنيه ، و50 مليون جنيه على التوالي، في حين اتجه المصريين نحو البيع مسجلين صافى بقيمة 74 مليون جنيه.

واستحوذ المصريين على 78.04 % من التعاملات، فى مقابل 16.53 % للأجانب ، و5.43 % للمتعاملين العرب.

وتراجعت أسهم 39 شركة بتعاملات اليوم، فى مقابل ارتفاع 88 سهم فقط، ولم تتأثر الأسعار السوقية لنحو38 سهم.

وأرجع محللون الأداء الإيجابي للبورصة اليوم، إلى ظهور القوى الشرائية مع تقلص حدة القوى البيعية، بجانب حركة الأسهم القيادية كالمجموعة المالية هيرمس والتي استحوذت على 25% من قيمة التداول خلال جلسة اليوم.

قال محمد عبد الحكيم رئيس قسم البحوث بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، إن حركة الأسهم القيادية في بداية جلسات الأسبوع، ساهمت في عودة الأداء الإيجابي للمؤشرات، ودعم موجه الصعود.

وأوضح، أنه بالرغم من عودة الموجة الشرائية ، إلا أن السوق مازالت تفتقر إلى أحجام تداول تستطيع الحفاظ على استمرار صعود السوق.

ولفت إلي أن الموجة الشرائية تعد اردتدادة طبيعية بعد اختبار المؤشر لمستوى 14 ألف نقطة.

قال معتز العشماوي العضو المنتدب لشركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، أن الجلسة تدخل في تصنيف الجلسات العرضية بغض النظر عن مستوى المؤشر.

وأوضح العشماوي، أن سهم أوراسكوم للاستثمار القابضة، عمل كمحفز قوي خلال جلسة اليوم خاصة بعد إعلان الشركة اليوم الاستحواذ على كامل أسهم النيل للسكر.

وأضاف، أن موجة الصعود اليوم لا تعبر عن بداية تحسن، خاصة مع وصول سهم التجاري الدولى لمستوياته الدنيا.

ولفت، إلى أن ظهور القوى الشرائية جاء نتيجة لتراجع حدة الضغوط البيعية بعدما انحسر تأثير عدد من الأخبار السلبية، مثل قضية التلاعب.

وتوقع، أن يتجة المؤشر الرئيسي للبورصة نحو الصعود خلال جلسة الغد، بقيادة الأسهم العقارية.

الرابط المختصر