PHC 728X90

شركات أمريكية تعتزم ضخ استثمارات جديدة فى مصر

حابي

قامت د.سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، ووفد من الشركات الأمريكية الذى يزور مصر حاليا، بجولة صباح اليوم بمركز خدمات المستثمرين.

حضر الجولة محسن عادل، الرئيس التنفيذى لهيئة الاستثمار، وتوماس جولدبرجر، القائم بأعمال سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة، وخوش تشوكسى، النائب الأول لرئيس غرفة التجارة الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط.

ومن أبرز الشركات التى حضرت الجولة أبوت وبكتل وسانوفى و أوراسكوم كونستراكشون وإجيكو وفيديكس وميتلايف ومجموعة فيتاس ونكست فن.

وأشادت الشركات بما يضمه مركز خدمات المستثمرين، من إجراءات لتسهيل كل الخدمات للمستثمرين، وفق أفضل المعايير الدولية.

وأشارت إلى أن مناخ الأعمال الحالي أصبح مناسبا لجذب المزيد من الاستثمارات الأمريكية إلى مصر، فى ظل قيامها بضخ استثمارات جديدة وتوسيع نشاطها في مصر بنحو مليار دولار خلال 2017/ 2018.

وأكدت عدة شركات أمريكية رغبتها فى ضخ استثمارات جديدة فى السوق المصرية خلال الفترة المقبلة.

واستعرضت الوزيرة، الخدمات التي يقدمها المركز، للتسهيل على المستثمرين، فى إصدار رخص وموافقات التأسيس وزيادة رأس المال وتغيير النشاط وغيرها من المسائل المتصلة بعمل الشركات.

وأشارت إلى أن المركز يضم ممثلين عن 66 جهة حكومية يعملون وفق أفضل معايير خدمة العملاء، مما ساهم في تقليل المدة الزمنية لتأسيس الشركة لتصبح خلال 24 ساعة.

وأوضحت أن تأسيس الشركة يتم في خطوتين: تقديم المستندات، وتوقيع محضر توثيق عقد الشركة واستلام السجل التجاري والبطاقة الضريبية.

وذكرت أنه تم تأسيس 13.5 الف شركة بمركز خدمات المستثمرين منذ زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للمركز فى فبراير الماضي، بإجمالي رأسمال بلغ 40.4 مليار جنيه.

واستمع الوفد الأمريكى، إلى شرح من مالك فواز، مستشار الوزيرة لشؤون الخريطة الاستثمارية، حول خريطة مصر الاستثمارية التي تضم أكثر من 1000 فرصة.

وتضم الخريطة قائمة خاصة بالفرص الاستثمارية بالمشروعات القومية الكبرى، مثل محور قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة والمتحف المصرى الكبير.

وترتبط الخريطة بعدد كبير من المواقع الحكومية، حتى يستطيع المستثمر الحصول على بيانات أكثر تفصيلا، وتتضمن عرض جذاب البيانات بأشكال مختلفة عبر الكتابة والصور والرسوم البيانية والفيديو.

ويحتوي موقع الخريطة أيضا على 13 دراسة قطاعية تشرح مميزات الاستثمار.

وتضم الخريطة فرصا استثمارية متنوعة من كافة القطاعات الاقتصادية موزعة على كل محافظات الجمهورية، وكذلك الأراضي المتاحة للاستثمار بالمناطق الحرة والمناطق الاستثمارية القائمة.

كما تحتوي على تنويهات عن المناطق المخطط إنشاؤها ويمكن للمستثمر من خلال الخريطة التعرف على أقرب الخدمات لموقع الاستثمار من مطارات وموانئ ومدارس ومستشفيات ومزارات سياحية.

ودعت الوزيرة، الشركات الأمريكية، إلى ضخ استثمارات جديدة في مصر والتوسع في المشروعات القائمة، خاصة في المشروعات القومية الكبرى، مثل محور قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة، في ضوء التقارب الكبير والعلاقات الاستراتيجية التي تربط مصر والولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت أن مصر بدأت جني ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي التشريعي والتنفيذي، الذي قامت به خلال السنوات الثلاث الماضية، ما انعكس على تحسن ترتيب مصر في المؤشرات الدولية.

وأشارت إلى اختيار تقرير مجلس التجارة والتنمية التابع للأمم المتحدة (أونكتاد) مصر الوجهة الأولى للاستثمار في أفريقيا.

ولفتت إلى ارتفاع إجمالي تدفقات الاستثمار الأجنبي إلى مصر 24% في النصف الأول من 2018، مقارنة مع النصف الأول من عام 2017.

وأكدت أن مصر تعمل بنشاط على تشجيع استثمارات القطاع الخاص باعتبارها محركًا لتحقيق النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل والحد من الفقر.

وكشفت أن الوزارة تعمل على إنشاء 7 مناطق حرة فى المنيا وجنوب سيناء والإسماعيلية الجديدة، والحرفيين بالجيزة وجمصة بالدقهلية، وأسوان، وكفر الشيخ.

ومن المنتظر أن تتضمن تلك المناطق أكثر من ألف مشروع، وتساهم فى توفير نحو 120 الف فرصة عمل.

وأضافت أن الوزارة تعمل على إنشاء 12 منطقة استثمارية جديدة فى بنها وعرب العليقات وأرض مصنع طنطا للزيوت بالقليوبية وميت غمر بالدقهلية، والصف بالجيزة، ودمياط والشرقية وسيتى سنتر الماظة بالقاهرة، ونطاق حى عتاقة بالسويس، وامتداد المنطقة الحرة بالاسماعيلية، وشمال سيناء وأسوان.

ومن المنتظر أن تتضمن تلك المناطق نحو 8 آلاف مشروع، وتساهم فى توفير نحو 100 ألف فرصة عمل.

وأشاد توماس جولدبرجر، القائم بأعمال سفير الولايات المتحدة الأمريكية، بالجهود المبذولة بمركز خدمات المستثمرين، لتسهيل عمل المستثمرين، مشيرا إلى اهتمام الشركات الأمريكية بتوسيع نشاطها بمصر.

وقال خوش تشوكسى، النائب الأول لرئيس غرفة التجارة الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط، إن المستثمرين الأمريكيين لا ينظرون لمصر كسوق كبيرة، ولكن كشريك استراتيجي وبوابة استثمارية وتجارية لأفريقيا والمنطقة العربية.

وأكد حرص غرفة التجارة الأمريكية على المشاركة فى منتدى أفريقيا 2018 والذى يعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وتنظمه وزارة الاستثمار والتعاون الدولى والوكالة الاقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكويسا.

الرابط المختصر