ENB2021_900x90

دراسة بريطانية: الأخبار السلبية تؤثر على حجم السياحة الوافدة

CairoBank

عرضت وزيرة السياحة، رانيا المشاط، برنامج النهوض بقطاع السياحة في مصر، وآليات تطويره وتنميته، والآفاق المستقبلية للسياحة المصرية في ضوء المتغيرات العالمية المستمرة، خلال حلقة نقاشية حضرها مجموعة من الاقتصاديين، على هامش زيارتها للعاصمة البريطانية لندن لحضور بورصة لندن الدولية للسياحة والتي انعقدت خلال الفترة من ٥ إلى٧ نوفمبر الجاري.

كما التقت المشاط بالدكتور أندريا ڤيلاسكو، عميد كلية السياسات العامة بجامعة لندن الاقتصادية، وهو الاقتصادي الشهير المتخصص في السياسة النقدية والوزير السابق للمالية في دولة تشيلي، في حضور الدكتور إيريك بيرجلوف، رئيس معهد الشئون الدولية بالجامعة.

بحث الاجتماع سبل التعاون مع الكلية والاستفادة من الدراسات الخاصة بقطاع السياحة، والتي أعدها مجموعة من المتخصصين من أساتذة الكلية، خاصة الدراسة الحديثة التى أعدها تيّم بيسلي، أستاذ التنمية الاقتصادية بالجامعة حول العلاقة بين الإعلام والأمن وتأثيرهما على التنمية الاقتصادية خاصة في مجال السياحة، كما تناول الاجتماع الدور الحيوي لقطاع السياحة في اقتصاديات الدول.

وتبادل الطرفان الحديث عن تأثير ما يكتب في الاعلام وفِي وسائل التواصل الاجتماعي على حركة السياحة العالمية، وكيفية تأثير الأسلوب الذي يتم تناول الأخبار به على قرار السفر لدى السائح، خاصة الأخبار التي تتعلق بالأمن.

كما استعرض اللقاء جوانب من الدراسة التي تناولت تأثير الأحداث التي تتعلق بالجوانب الأمنية على التنمية الاقتصادية في الدول المختلفة مع التركيز على قطاع السياحة، حيث تمت دراسة تأثير ما يكتب في وسائل الإعلام من أخبار سلبية في الدول على أعداد السياحة الوافدة اليها، ووجدت الدراسة تأثيرا مباشرا لهذه الأخبار على أعداد السياحة الوافدة.

وتطرق الحديث إلى الدور المنوط بالقائمين على السياحة في الدول لمجابهة الأخبار السلبية ونشر أخبار إيجابية لتحسين الصورة الذهنية لدولهم في الخارج.

وأشارت الدكتورة رانيا المشاط خلال اللقاء إلى التحديات التي واجهتها السياحة في مصر، وقالت إنها نجحت في مواجهة حملات إعلامية موجهة من جهات بعينها استهدفت النيل منها، واستطاعت أن تتغلب عليها وعملت على تحسين الصورة الذهنية لها في الخارج.

ونبَّهت الى أن برنامج الإصلاح الهيكلي الذي تقوم به الوزارة الآن للنهوض بقطاع السياحة يهدف إلى زيادة تنافسية القطاع ليكون أكثر قدرة على امتصاص أية صدمات قد تواجهه، ومنها: الأخبار السلبية التي يتم تناولها أحيانا في الإعلام العالمي، والتي قد تؤثر على السياحة الوافدة إلى مصر.

الرابط المختصر