التجارة العالمية تحذر من أزمة جراء رسوم أمريكية محتملة على سيارات ألمانية

رويترز

حذرت منظمة التجارة العالمية يوم الثلاثاء من أن النظام العالمي للتجارة الدولية يواجه أزمة، مع تجمع رؤساء شركات صناعة السيارات الألمانية في واشنطن لتفادي رسوم محتملة على واردات الولايات المتحدة من السيارات الفاخرة.

واستُدعي كبار المسئولين في دايملر وبي.إم.دبليو وفولكس فاجن إلى الولايات المتحدة للاجتماع مع المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو لمناقشة المساعي الأمريكية لإعادة التوازن للتجارة العالمية.

ويأتي الاجتماع بعد أشهر من تحذير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه ربما يفرض رسوما كبيرة على السيارات المستوردة، وبعد أيام من توصله إلى هدنة في حرب تجارية على نطاق أوسع مع الصين.

وقال كارل برونر، نائب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية في مؤتمر لصناعة السيارات بفولفسبرج في ألمانيا ”يمر النظام بأزمة، وسنرى كيف سيتطور ذلك“.

وحذر برونر من أن التجارة العالمية والرخاء لا يمكن استمرارهما عندما تتخذ دول كبيرة إجراء أحاديا يخالف القواعد والمبادئ المعتادة.

وتابع ”نحتاج يقينا قانونيا وقدرة على التنبؤ، وإذا فعل الجميع ما يريدونه فقط، فسينتهي الأمر“، مضيفا أن زيارة رؤساء شركات صناعة السيارات الألمانية ربما تساعد إدارة ترامب في إدراك أثر الرسوم على التجارة العالمية.