القائمة المختصرة للتحالفات المؤهلة لإدارة المتحف الكبير

انتهت اللجان المشكلة برئاسة الدكتور طارق توفيق المشرف العام علي المتحف المصري الكبير من أعمال تقييم مستندات التأهيل المسبق لعملية طرح إدارة وتشغيل خدمات المتحف، والتي تقدمت بها ثماني شركات وتحالفات كبري مصرية ودولية.

وتتضمن هذه اللجان ممثلي الشركات الدولية القائمة علي إعداد مستندات الطرح ( Lord, PWC, Ehaf , Hill) بالإضافة الي نخبة من كبار الاستشاريين الهندسيين والقانونيين المصريين في هذا المجال وكذلك ممثلين من مجلس الدولة ووزارتي الآثار والمالية والمكتب القانوني والمكتب الهندسي الداعمين لهيئة المتحف المصري الكبير.

وأوضح اللواء عاطف مفتاح رئيس اللجنة الهندسية لمشروع المتحف المصرى الكبير بأن هذه اللجان رفعت تقريرا مفصلا عن أعمال تقييم مستندات الطرح المسبق المقدمة الي اللجنة الخماسية التي تم تشكيلها بقرار من رئيس مجلس الوزراء برئاسة اللواء عاطف مفتاح وعضوية ممثلين من كل من وزارات الآثار و الاستثمار والتعاون الدولي والمالية ومجلس الدولة لضمان سلامة وشفافية الإجراءات.

وأضاف أن جميع إجراءات الطرح المسبق تمت بالتعاون بين كل من وزارتي الآثار والاستثمار والتعاون الدولي و الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأكد اللواء مفتاح أنه قد تم الانتهاء من إعداد القائمة المختصرة بأسماء الشركات و التحالفات الدولية المؤهلة تمهيداً للبدء في عملية الطرح لاختيار الشركة أو التحالف صاحب أفضل العروض المقدمة، مشيرا إلي أن القائمة المختصرة تضمنت أربعة تحالفات مصرية-دولية و شركة فردية واحدة هم:-

  • تحالف مصري-إيطالي ممثلا في شركة الخرافي ناشيونال و شركائها (Fabbroو Munus) .
  • تحالف مصري-أمريكي ممثلا في شركة حسن علام للانشاءات و شركائها (Jones Lang Lasalle) .
  • تحالف مصري-فرنسي ممثلا في شركة أوراسكوم للإنشاءات و شركائها ( Gl event و Louvre و GFM و Engie و RMN ) .
  • تحالف مصري-إنجليزي ممثلا في شركة جي فور اس و شركائها ( The Egyptian Investment and Project and Development و Samcrete) .
  • وأخيرا شركة فردية هي شركة ام ايه بي من دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن المخطط أن تنتهي أعمال الطرح و التعاقد مع التحالف او الشركة لادارة و التشغيل خدمات المتحف المصري الكبير خلال الربع الاخير من عام 2019.

وأكد الدكتور طارق توفيق المشرف العام علي المتحف أن هذه الخدمات ستشمل إدارة وتشغيل المحال التجارية والمطاعم وقاعة للمؤتمرات وصالة عرض سينمائي و مركز لتعليم الحرف التراثية والفنون التقليدية ومكتبات ومساحات لإقامة الفعاليات، ومبنى متعدد الأغراض، علي أن تتولي وزارة الآثار وحدها إدارة كل ما يتعلق بتأمين و صيانة و ترميم القطع الأثرية بمعامل ومراكز الترميم و المخازن وقاعات العرض.

والجدير بالذكر أنه تم تكليف الاستشاري الدولي ( Lord, PWC, Ehaf , Hill) في شهر إبريل الماضي بالبدء في اجراءات الطرح و التعاقد و إعداد الخطة الاستثمارية الخاصة بأعمال الطرح المسبق لإدارة و تشغيل خدمات المتحف المصري الكبير، وذلك وفقا للمعايير الدولية في ضوء قرار مجلس الوزراء الموقر هذا الشأن.

وفي شهر يونيو الماضي بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة ، أعلنت وزارة الآثار متمثلة في هيئة المتحف المصري الكبير، للشركات والتحالفات المصرية والدولية عن بدء التأهيل المسبق، وذلك في مؤتمر صحفي بالمتحف بحضور لفيف من سفراء و ممثلي الدول الأجنبية و الشركات الكبرى، كما تم الأعلان في الجرائد و القنوات الإعلامية المحلية و الدولية و على الموقع الالكتروني لوزارة الاستثمار و التعاون الدولي.

ويعد المتحف المصري الكبير من أكبر متاحف العالم حيث يقام على مساحة حوالى 500 ألف متر مربع ويسع لعرض حوالى 100 ألف قطعة أثرية ومن المزمع افتتاح المتحف كلياً عام 2020.