PHC 728X90

شراكة بين قناة السويس وموانئ دبي لتطوير منطقة صناعية بالعين السخنة

حابي

وقع رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الثلاثاء، اتفاقية شراكة مع مجموعة موانئ دبي العالمية؛ لتطوير منطقة صناعية وتجارية وسكنية متكاملة في العين السخنة.

وتهدف الاتفاقية إلى تأسيس شركة تنمية رئيسية بالمشاركة بين الهيئة وموانئ دبي العالمية لتنفيذ المشروع تساهم فيه المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بنسبة 51% وموانئ دبي العالمية بنسبة 49% مع احتفاظها بحق الإدارة.

من جانبه، قال الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية إن المشروع يتضمن إقامة منطقة اقتصادية متكاملة ومستدامة بمنطقة العين السخنة تضم منطقة صناعية حرة بميناء العين السخنة، وتشمل حزمة مشروعات تنموية متنوعة بهدف دفع عجلة الاقتصاد القومي المصري، ومن ثم توفير فرص عمل للشباب.

وأشار مميش إلى الاستعانة بمكاتب استشارية دولية، انتهت من وضع اتفاقية الشراكة المستهدفة، مضيفًا أن هذا العقد “يمثل نقلة نوعية للاقتصاد القومي المصري بما يتيحه من نهضة تنموية واقتصادية وصناعية تحقق أهداف البلدين خاصة في المجالات ذات الاهتمام المشترك”.

من جانبه، أكد سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، ضح المزيد من الاستثمارات، والعمل على المشروعات التنموية التي نحقق صالح البلدين وتعزز العلاقات التاريخية بينهما.

وقال إن هذه الشراكة تساهم في تطوير المنطقة الاقتصادية الخاصة في العين السخنة بتحويل قناة السويس إلى مركز رئيسي للتجارة والأعمال للمنطقة بأسرها نظرا لموقعها الاستراتيجي ودورها الحيوي كشريان رئيسي لحركة التجارة العالمية.

وأضاف: “نتطلع للعمل مع الهيئة من خلال الشركة المشتركة في تطوير المشروع بمكوناته المتعددة، ووفقا للدراسات التي نعدها بالتنسيق مع شركائنا، وسنوظف خبراتنا العالمية والنجاحات الكبرى التي حققناها عبر قارات العالم الست، خاصة في مجال تطوير واستخدام أحدث التقنيات العالمية وأفضل التطبيقات الدولية لتقنية المعلومات في إدارة المناطق اللوجستية، لإضفاء قيمة للاقتصاد المصري وترك إرث لأجيال المستقبل”.

وأشار بن سليم أن المشروع يضم منطقة صناعية ولوجستية وتجارية متكاملة تشمل جميع الخدمات والمناطق السكنية والترفيهية، ويتوافر فيه جميع مقومات النجاح من موقع استراتيجي بالقرب من ميناء العين السخنة.

الرابط المختصر