PHC 728X90

تحركات مصرية تجاه إعلان المتحف الوطني الاسكتلندي عرض جزء من هرم خوفو

خاطبت وزارة الآثار، الخارجية المصرية لاتخاذ الإجراءات اللازمة كافة نحو التواصل مع السلطات الإسكتلندية، والمتحف الوطني الاسكتلندي للإفادة بمستندات ملكية وشهادات تصدير كتلة ضخمة من الحجر الجيري تمثل جزءًا من الكساء الخارجي لهرم خوفو الأكبر، أعلن الأخير عرضه ضمن مجموعة أخرى من الآثار المصرية في معرض من المقرر افتتاحه يوم 8 فبراير المقبل.

وقال شعبان عبد الجواد، المشرف العام على إدارة الآثار المستردة، إن الوزارة دعت الخارجية لمخاطبة الجانب الإسكتلندي لتوضيح طريقة خروج هذه القطع الأثرية من مصر، وتاريخ الحصول عليها وضمها لمجموعة المتحف، وكذلك الإفادة بمستندات الملكية الخاصة بجميع القطع الاثرية المصرية، والمزمع عرضها بالمعرض المذكور.

وأكد عبد الجواد، في بيان اليوم الخميس، أن القانون المصري الحالي الخاص بحماية الآثار رقم ١١٧ لسنة ١٩٨٣ وتعديلاته يجرم الإتجار بالآثار ولا يسمح بتصديرها ويعتبرها من الأموال العامة.

وأضاف: وفي حالة ثبوت خروج الكتلة أو أي من القطع الأثرية الأخرى بطريقة غير شرعية سيتم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لاستردادها.