مكونات الاحتياطي الأجنبي .. أرصدة العملات تفقد أكثر من ملياري دولار في ديسمبر

المنصور- سيارات
aiBANK

حابي

كشف البنك المركزي المصري هبوط أرصدة العملات الأجنبية باحتياطي البلاد من النقد الأجنبي خلال شهر ديسمبر الماضى، بأكثر من ملياري دولار، وهي المرة الأولى التي يتراجع فيها الاحتياطي الأجنبي منذ تعويم الجنيه في نوفمبر 2016.

E-Bank

وأظهرت تفاصيل مكونات احتياطي النقد الأجنبي عن شهر ديسمبر المنقضي، تراجع رصيد العملات الأجنبية بنحو 2.068 مليار دولار، ليسجل 39.242 مليار دولار، مقابل 41.310 مليار دولار في نوفمبر. بينما سجل رصيد الذهب زيادة بمقدار 104 مليون دولار، كما ارتفعت حقوق السحب الخاصة SDRs بقيمة ضئيلة بلغت 6 ملايين دولار.

وهبط صافي احتياطي النقد الأجنبي خلال شهر ديسمبر بحوالي ملياري دولار، ليسجل 42.551 مليار دولار مقابل 44.513 مليار دولار نهاية نوفمبر الماضي.

وكشف مكونات الاحتياطي عن ارتفاع رصيد الذهب إلى 2.716 مليار دولار، مقابل 2.612 مليار دولار، ووصلت أرصدة وحدات السحب الخاصة SDRs إلى 586 مليون دولار، مقابل 580 مليون دولار.

ويعرف صندوق النقد الدولي حق السحب الخاص بأنه أصل احتياطي دولي استحدثه الصندوق عام 1969 ، ليصبح مكملا للاحتياطيات الرسمية الخاصة بالبلدان الأعضاء.

وتتحدد قيمة حق السحب الخاص وفق سلة من خمس عملات رئيسية هي: الدولار الأمريكي، واليورو، والين الياباني، والجنيه الإسترليني إضافة إلى اليوان الصيني الذى تم ضمه لسلة العملات اعتبارا من 1 أكتوبر 2016.

الرابط المختصر