كارلوس غصن في أول ظهور علني له منذ احتجازه في نوفمبر ..أنا بريء

رويترز

دفع رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن ببراءته يوم الثلاثاء في أول ظهور له منذ احتجازه في نوفمبر حيث قال لمحكمة في طوكيو إنه متهم دون وجه حق بارتكاب مخالفات مالية.

وقال لمحكمة طوكيو الجزئية ”اتُهمت دون وجه حق واحتجزت ظلما استنادا إلى اتهامات لا أساس لها من الصحة ولا حقائق تدعمها“.

وأضاف ”على النقيض من الاتهامات التي وجهها المدعون، لم أحصل قط على أي مكافأة من نيسان لم يتم الإفصاح عنها ولم أدخل قط في أي تعاقد ملزم مع نيسان على أن أتقاضى مبلغا ثابتا من المال لم يتم الإفصاح عنه“.

وتجمع حشد من الصحفيين والمصورين أمام قاعة المحكمة لدى دخول غصن الذي أنقذ نيسان من على شفا الإفلاس قبل عقدين وهو مكبل اليدين ويقوده اثنان من الحراس.

واصطف 1122 شخصا للفوز بأحد المقاعد الأربعة عشرة التي خصصتها المحكمة باليانصيب مما يعكس مستوى اهتمام الجمهور بقضية غصن.

وعقدت الجلسة بطلب من محامي غصن لتفسير مبررات احتجازه المستمر منذ فترة طويلة بعد إلقاء القبض عليه في 19 نوفمبر. وقال كبير القضاة يويتشي تادا إن سبب الاحتجاز هو مخاوف من السفر للخارج وإخفاء أدلة.

واستغل غصن الفرصة لإنكار الاتهامات الموجهة إليه في خطوة وصفها محامي الدفاع ماساشي أكيتا بأنها قد تنطوي على مخاطر إذا استغلها الادعاء لصالحه.

وقال ”من وجهة نظري كمحام للدفاع أرى أن هناك بعض المخاطر في إبداء رأيه في جلسة علنية“.