السيسي يبحث مع الحكومة استعدادات مصر لرئاسة الاتحاد الإفريقي

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الدفاع، والأوقاف، والكهرباء، والخارجية، والاستثمار، والتعليم العالي، والنقل، والثقافة، والمالية، والصحة، والاتصالات، ورئيس المخابرات العامة، ومساعد وزير الخارجية للمنظمات والتجمعات الأفريقية؛ لبحث استعدادات مصر لرئاسة الاتحاد الإفريقي، بدءًا من 10 فبراير الجاري

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، إن الرئيس السيسي وجه بتوسيع دائرة التعاون مع الدول الإفريقية ومد جسور التواصل الحضاري مع جميع شعوبها، وكذلك تفعيل القوى المصرية الناعمة بالقارة والانخراط بفاعلية في صياغة وتطوير مبادئ وآليات العمل الإفريقي المشترك.

وأضاف أن الاجتماع استعرض أولويات مصر خلال فترة رئاستها للاتحاد الأفريقي، انطلاقا من أجندة عمل الاتحاد الحالية، وكذلك أهم آليات ومبادرات العمل الجماعي المتفق عليها في إطار المنظمة، لا سيما أجندة التنمية في إفريقيا 2063، ومختلف مبادرات التكامل الاقتصادي والاندماج الإقليمي وتعزيز التجارة البينية بالقارة، وآليات منع وتسوية النزاعات الإفريقية، وعملية الإصلاح المؤسسي للاتحاد.

وتابع: كما شهد الاجتماع تأكيد استعداد مصر لتسخير إمكاناتها وخبراتها لدفع عجلة العمل الأفريقي المشترك لآفاق أرحب وحرصها على تحقيق مردود ملموس من واقع الاحتياجات الفعلية لدول وشعوب القارة، خاصةً من خلال خلق حالة من التوافق حول المهددات الرئيسية للسلم والأمن، وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب، وقيادة مسار التنمية المستدامة بالقارة.

وقال راضي إن القاهرة تستهدف كذلك نقل تجاربها وخبراتها الفنية من خلال تكثيف الدورات والمنح التدريبية المختلفة للأشقاء الأفارقة، وهو الأمر الذي من شأنه أن يرسخ الدور المصري المحوري في القارة.