الإنتاج الحربي والكهرباء تبحثان التعاون مع KSB الألمانية في تشغيل الآبار بالطاقة الشمسية

بحث وزيرا الإنتاج الحربي، اللواء محمد سعيد العصار، والكهرباء، محمد شاكر، مع وفد من شركة KBS الألمانية سبل التعاون المشترك في مجال تنفيذ مشروعات تشغيل آبار المياه باستخدام طلمبات تعمل بمنظومة الطاقة الشمسية، بحضور اللواء مصطفى أمين، مدير جهاز مشروعات الخدمة الوطنية وممثلين عن وزارة الري.

وناقش اللقاء الخطوات التنفيذية المقترحة لعقد شراكة بين وزارة الإنتاج الحربي وشركة “KSB” الألمانية؛ بهدف نقل تكنولوجيا تصنيع الطلمبات التي تعمل بالطاقة الشمسية لتلبية مطالب مختلف الجهات المعنية، وكذا إمكانية تعميق التصنيع المحلي لجميع مكونات المنظومة من خلال شركات الإنتاج الحربي.

وأكد العصار، إيمان وزارة الإنتاج الحربي بأهمية تبني سياسة الانفتاح على التعاون مع الشركات العالمية لنقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة والاستفادة من الخبرات العالمية في المجالات المختلفة والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالتعاون مع مختلف الجهات بالدولة والقطاع الخاص لتحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة لمصر 2030.

ومن جانبه رحب الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، بالتعاون مع الشركة الألمانية في مشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدرًا من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس، وكذلك تحسين كفاءة الطاقة.

وأوضح أن الطلمبات التي تدار عن طريق الطاقة الشمسية تتميز بطول فترة تشغيلها كما أنها ستكون بديل جيد لتخفيف الحمل على الشبكة الكهربائية العامة واستغلالها في الأماكن المنعزلة، وهو يساهم في حدوث المزيد من الانتفاع بالكهرباء الناتجة عن ربطها بالشبكة الكهربائية العامة فى الاغراض المنزلية والتجارية.

وأضاف شاكر: كما تساهم في رفع كفاءة استخدام المياه وخفض الفاقد منها ويحقق المنفعة العامة، كما يساهم في توفير المياه لري الأراضي الزراعية وتوصيل مياه الشرب للقرى النائية وغيرها من الاستخدامات.

وبدوره، قال اللواء مصطفى أمين، مدير جهاز مشروعات الخدمة الوطنية إن تشغيل آبار المياه المستخدمة لاستصلاح الأراضي الزراعية الجديدة باستخدام منظومة الطاقة الشمسية يسهم في الحصول على إنتاجية أفضل بوسائل أقل ثمنا كما أن منظومة الطاقة الشمسية صديقة للبيئة.

ومن ناحيته، قال Michael Schenker ممثل شركة KSB إنها واحدة من كبريات الشركات العاملة في مجال تصنيع مضخات المياه على مستوى العالم كما تعد مورد رئيسي للصمامات والأنظمة ذات الصلة التي تُستخدم في مجموعة متنوعة من التطبيقات بدءًا من خدمات نقل المياه حتى معالجة مياه الصرف الصحي وإقامة محطات توليد الكهرباء.

وأشار إلى أن تصنيع الطلمبات التي تعمل بالطاقة الشمسية يتطلب تكنولوجيا حديثة وتجهيزات عالية المستوى، لافتا إلى الزيارة التي أجراها وفد الشركة الألمانية في وقت سابق إلى شركة حلوان للمسبوكات (مصنع 9 الحربي) وشركة المعادي للصناعات الهندسية (مصنع 54 الحربي) التابعتين لوزارة الإنتاج الحربي للإطلاع على الإمكانيات التكنولوجية للشركتين على الطبيعة من ماكينات التحكم الرقمي وماكينات تقليدية تناسب تشغيل بعض مكونات الطلمبات.