PHC 728X90

فرانكلين تمبلتون الأمريكية و أكتيرا التركية تسعيان للسيطرة على صناديق من أبراج

إعداد حابي

قال مصدران لوكالة الأنباء رويترز أن شركة إدارة الصناديق الأمريكية “فرانكلين تمبلتون” وشركة الاستثمار المباشر التركية “أكتيرا”، في محادثات من أجل السيطرة على صناديق “أبراج” التركية بعد تعثر المفاوضات مع المشترين الآخرين.

وكانت “أبراج” التي تتخذ من دبي مقراً لها ، أكبر شركة استثمار مباشر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حتى انهارت العام الماضي في أعقاب خلاف مع المستثمرين من بينهم مؤسسة “جيتس” ، حول استخدام أموالهم في صندوق للرعاية الصحية بقيمة مليار دولار.

وقالت المصادر لرويترز أن مقدمي عروض محتملين أخرين للصناديق التركية مثل شركة تركفين للاستثمار المباشرTurkven– أصبحت خارج المنافسة.

كما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الشهر الماضي أن شركة بروكفيلد لإدارة الأصول في كندا ، التي كانت تعتبر المرشحة الأولى لصناديق أبراج التركية قد انسحبت، إلا أن بروكفيلد رفضت التعليق.

وتشمل الأصول التركية صندوق تركيا 1 بقيمة 526 مليون دولار، الذي أطلق في عام 2016، وفي ذلك الوقت، قالت أبراج إنها ضخت 900 مليون دولار عبر 11 استثمارًا في تركيا على مدار عقد من الزمان.

ولم يقدم فرانكلين تمبلتون الذي يدير أكثر من 683 مليار دولار أي تعليق.

كما رفضت كل من أكتيرا التي تدير 3.3 مليار دولار ، وكذلك تركفين طلب رويترز للتعليق، وكذلك لم يرد مصفي أبراج على الفور على طلب من رويترز للتعليق.

ووافقت مجموعة كولوني كابيتال الأمريكية للاستثمار على شراء أعمال “أبراج” للاستثمار المباشر في أمريكا اللاتينية ، في حين سيطرت “تي بي جي” على صندوق الرعاية الصحية الذي تبلغ تكلفته مليار دولار.

وتعتبر هذه هي الصناديق الوحيدة من صناديق أبراج التي عثرت على مديرين جدد.

وقال مصدر مطلع الشهر الماضي أن شركة أكتس تعد الأقرب لاقتناص صندوق أبراج الرابع الذي يبلغ حجمه مليار دولار، لكنها مازالت بحاجة إلى إقناع المستثمرين في الصندوق بالتصويت لصالح الصفقة.