15.9 مليون متر مربع إجمالي محفظة أراضي السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار سوديك

رنا ممدوح

أفصحت شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار سوديك على إجمالي مساحة محفظة أراضيها والتي تبلغ 15.9مليون م2 منها 9.7 مليون م2 مملوكة لها و 6.2 مليون م2 بنظام المشاركة.

جاء ذلك ردًا على استفسار البورصة بخصوص القرار الجمهوري رقم 61 لسنة 2019 وكذلك القرار رقم 113 لسنة 2018.

ونفت الشركة في بيان للبورصة اليوم، تأثر محفظة الأراضي المملوكة لها أو الأداء المالي للشركة بالقرارين الجمهوريين رقمي 113 لسنة 2018 و61 لسنة 2019 والذي ينص على إعادة تخصيص مساحة من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة لصالح المجتمعات العمرانية الجديدة لإستخدامها في إقامة مجتمع عمراني جديد ناحية طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي، بالإضافة إلى منشور مجلس الوزراء بتاريخ 9 -8- 2018 فيما يتعلق بالإراضي الشاطئية التي تزيد عن 10 آلاف متر أو تقع على الطرق الحرة والسريعة بمساحة تزيد عن 10 فدان.

وقالت الشركة ، أن محفظة أراضيها تنقسم بين ثلاث مناطق وهم شرق وغرب القاهرة والساحل الشمالي.

وحددت أراضيها بشرق القاهرة في منطقة القاهرة الجديدة والتي تنقسم إلى قطعة أرض بمساحة 30 فدان والمقام عليها مشروع القطامية بلازا وتم تنميته بالكامل، بالإضافة إلى 204 فدان الخاص بمشروع إيست تاون بنسبة تنمية 80%، بجانب أرض بمساحة 301 فدان والمقام عليها مشروع فيليت وتبلغ نسبة تنمية 35% حتى الآن.

وفيما يخص محفظتها بغرب القاهرة، فهناك قطعة أرض بمساحة 1483 فدان تقريبا بمدينة الشيخ زايد والمقام عليه مشروع سوديك وست وتبلغ نسبة تنميتة أكثر من 90%، بجانب أرض بمساحة أصلية 300 فدان بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي بمنطقة امتداد الشيخ زايد ولم يتم البدء في التنمية بعد.

وذكرت أنه تم الإفصاح بشأنها بخطاب بتاريخ 14 نوفمبر 2018 بتنازلها عن حصة عينية من تلك الأرض مناصفة مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتصبح المساحة الإجمالية 150 فدان بناء على قرار رئيس الجمهورية رقم 77 لسنة 2017.

وبحسب البيان جاء التنازل في إطار تغيير نشاط الأرض من زراعي بنسبة مساحة بنائية 7% إلى نشاط عمراني متكامل بنسبة مساحة بنائية 20% وارتفاعات أرضي بجانب دورين مما كان له أثر إيجابي على اقتصاديات المشروع والتعجيل بتطوير وتسويق مراحل المشروع، هذا بجانب قطعة أرض بمساحة 30 فدام بمدينة 6 أكتوبر والمقام عليها مشروع أكتوبر بلازا وتبلغ نسبة تنمية هذا المشروع 15%.

وبالنسبة لمحفظة الساحل الشمالي، أشارت أن هناك قطعة أرض بمساحة 105 فدان تقريبًا والمقام عليها مشروع سيزر والذي تبلغ نسبة تنميته 92%، هذا بالإضافة إلى أراضي مشاريع الشركة الاخرى التي يتم تنميتها بنظام المشاركة بمناطق شرق وغرب القاهرة والساحل الشمالي بإجمالي مساحة 6.2 مليون مترمربع.

وفي 23 يناير الماضي أكدت شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار سوديك أن تنميتها لمشروعي سيزار وملاذ في الساحل الشمالي- المطروحين بالفعل للبيع للجمهور، جرى بعد استكمال جميع الإجراءات القانونية والإدارية اللازمة من الجهات المعنية.

جاء ذلك ردًا على استفسارات البورصة حول الخطاب الذي أصدرته شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير الموجه لرئيس مجلس إدارة سوديك، والذي تضمن 3 أسباب وراء التراجع عن إتمام الصفقة.

وأوضحت سوديك، أن مشاريع الشركة المطروحة مسجلة ومشهرة بالشهر العقاري المختص بتواريخ سابقة لمنشور مجلس الوزراء بتاريخ الصادر في 9 أغسطس الماضي، والقاضي بحظر إصدار قرارات التخيص من أجهزة الدولة قبل العرض والتصديق من رئاسة الجمهورية؛ وذلك بالنسبة للأراضي الشاطئية التي تزيد على 10 آلاف متر مسطح أو تقع على جانبي الطرق الحرة والسريعة بمساحة تزيد على 10 أفدنة، وبالنسبة للتسوية مع جهاز الكسب غير المشروع، رأت الشركة أنها لا تؤثر بشكل جوهري ضار على الملاءة المالية لها أو مركزها المالي.

وفيما يخص تنازلها عن قطعة أرض بمنطقة غرب القاهرة، أوضحت سوديك أنه جاء في إطار توجة الدولة لتطوير منطقة امتداد مدينة الشيخ زايد التوسعات الشمالية بناء على قرار رئيس الجمهورية رقم 77 لسنة 2017.

وبحسب البيان جاء التنازل في إطار تغيير نشاط الأرض من زراعي بنسبة مساحة بنائية 7% إلى نشاط عمراني متكامل بنسبة مساحة بنائية 20%، وارتفاعات أرضي بجانب دورين مما كان له أثر إيجابي على اقتصاديات المشروع والتعجيل بتطوير وتسويق مراحله.

وفي 10 يناير الجاري، تقدمت سوديك للهيئة بطلب لمد مهلة تقديم عرض شراء إجباري على أسهم مدينة نصر لمدة جديدة لا تتجاوز 60 يومًا.

وكانت مدينة نصر للإسكان والتعمير قد قررت عدم استكمال التفاوض أو السير في إتمام الصفقة المرتقبة مع شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار سوديك، والتي كان مقررا أن تستحوذ فيها الثانية على الأولى.

وذكرت مدينة نصر في خطاب موجه لرئيس مجلس إدارة سوديك 3 أسباب وراء التراجع عن إتمام الصفقة، أولها أن سوديك لديها العديد من قطع الأراضي الشاطئية، التي يسري عليها التوجيه الصادر من رئاسة الجمهورية في يونيو 2018 والخاص بوقف التعامل علي جميع الأراضي الشاطئية.

والسبب الثاني إفصاح سوديك الخاص بالتسوية المبرمة مع إدارة الكسب غير المشروع، والذي تضمن أن تسدد مبلغ 800 مليون جنيه.

والسبب الثالث هو إفصاح سوديك في 14 نوفمبر، بالتنازل عن حصة عينية نحو نصف قطعة الأرض الكائنة بغرب القاهرة، والبالغ مساحتها 300 فدان.

وقالت مدينة نصر في ختام خطابها إن هذه الأسباب تمثل حدثا جوهريا ضارا نشأ بعد الإفصاح عن نية الشراء في كتابها المؤرخ بيوم 14 أكتوبر الماضي، وأنها تؤثر على معامل المبادلة الذى يجب أن يتم وفقا للتقييم العادل الخاص بكل شركة حفاظا على مصالحها وأعمالها.