ENB2021_900x90

محافظ البنك المركزي: هكذا تجاوزت مصر أزمة الأسواق الناشئة دون اللجوء لرفع الفائدة

CairoBank

أمنية إبراهيم

قال طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، إن التدخل المبكر وتطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي أواخر عام 2016، كان سببا رئيسيا في امتصاص الاقتصاد المصري أزمة الأسواق الناشئة.

وأضاف عامر في تصريحات للصحفيين على هامش الإطلاق الرسمي لمبادرة رواد النيل، يوم الأحد الماضي، أنه لا داعي لتصور ما كان قد يحدث إذا ما واجهت مصر صدمتي أزمة الأسواق الناشئة وارتفاع أسعار البترول عالميا دون اتخاذ الإجراءات الإصلاحية في 2016.

وأكد عامر أن البنك المركزي حاول بقدر الإمكان حماية المجتمع من أي أثر لهاتين الصدمتين، ونجح الاقتصاد المصري في تجاوزهما بأقل تأثير ممكن.

وأضاف: على العكس كان هناك ثباتا واستقرارا في سعر الصرف على مدار العامين الماضيين، واستطاعت مصر الحفاظ على مستوى جيد من احتياطيات النقد الأجنبي.

وتابع عامر: لم نقم برفع أسعار الفائدة مثل الدول الأخرى، بعض الخبراء طالبوا حينها برفع الفائدة كي نحافظ على استقبال أموال الصناديق الأجنبية، ولم نقدم على ذلك، وعلى العكس قمنا بخفض الفائدة.

الرابط المختصر