ENB2021_900x90

مصر توقع منحة لدعم ريادة الأعمال بقيمة 80 مليون جنيه مع بنك التنمية الأفريقى

بكر بهجت

وقعت مصر وبنك التنمية الأفريقى، اليوم الخميس 21 فبراير 2019، منحة لتنمية وتطوير ريادة الأعمال بقيمة 80 مليون جنيه، وقام بالتوقيع كل من الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، ومالين بلومبرج، مديرة مكتب بنك التنمية الأفريقى بالقاهرة، بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى.

وتتضمن المنحة دعم تمكين رواد الأعمال أصحاب الأفكار البحثية والمبتكرة وخاصة من الشباب والمرأة، في ثلاثة قطاعات ذات أولوية وهي الأعمال الزراعية والطاقة المتجددة والصناعات الإبداعية فيما يختص بالحرف اليدوية والفنية.

وتشمل الأنشطة المندرجة ضمن المنحة، تقديم الدعم للمنصة القومية لريادة الأعمال وتعزيز الروابط مع المنصات الإقليمية من خلال الترويج والربط الشبكي وتنظيم الفعاليات والجولات الدراسية ورعايتها لزيادة الوعي ولتبادل المعلومات، وتطوير القدرة على الالتحاق بـ “الدورات المفتوحة المتاحة على الإنترنت” باللغة العربية المتعلقة بتنمية ريادة الأعمال وتدريب الشركات الناشئة، واستحداث مزيد من المعارف من خلال الدراسات وأفضل الممارسات العملية بهدف تعزيز ريادة الأعمال في مجالات مثل الأدوات المبتكرة للتمويل، وتنمية ريادة الأعمال.

وأكدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، أن دعم الشركات الناشئة هو دور محورى ورئيسى للوزارة، من أجل تحقيق تنمية اقتصادية وتوفير فرص عمل ودعم المستثمر الصغير، موضحة أنه سيتم توفير من خلال هذه المنحة ما يقرب من (5) برامج حاضنة للشركات الناشئة مع التركيز على محافظات الصعيد والوادي الجديد والقاهرة الكبرى، وسوف تغطي هذه البرامج انشطة مثل التدريب على ريادة الأعمال، وتدريب مخصص للقطاعات ذات الأولوية، ومنح تصل إلى 3 الاف دولار، لكل عمل للمساعدة في تلبية احتياجات التطوير المبكرة، وتوفير ما يقرب من (7) برامج لتسريع وتيرة التدريب للمبتدئين الذين تشملهم البرامج الحاضنة ولمؤسسات النمو المبكر، مشيرة إلى أن هذه المنحة ستوفر أكثر من 5500 وظيفة مباشرة وغير مباشرة، وإنشاء 480 شركة ناشئة.

وأشارت الوزيرة إلى أن الاستراتيجية المشتركة بين مصر وبنك التنمية الأفريقى، والتى تأتى فى إطار تنفيذ المبادرات التى اعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال منتدى أفريقيا 2019 لدعم ريادة الأعمال، وتتزامن مع رئاسة الرئيس للاتحاد الأفريقى للعام الجارى، مؤكدة على التعاون بين وزارتى الاستثمار والتعاون الدولى والتعليم العالى فى دعم ريادة الأعمال فى الجامعات.

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، أن هذه المنحة دليل على تعاون مع شريك اساسى فى أفريقيا وهو بنك التنمية الأفريقى، مشيرا إلى أن هذه المنحة خاصة باستراتيجية الدولة فى دعم الشباب والنساء فى الجامعات وخاصة محافظات الصعيد والوادى الجديد الذى سيتم تقديم نحو 50 % من هذه المنحة لهم، موضحا أنه سيتم تنفيذ المنحة من خلال اكاديمية البحث العلمى، وربطها مع بنك التنمية الأفريقى.

وأشار إلى أنه سيتم دعم عدد من الشركات الناشئة عن طريق تسريع الاعمال، مقدما شكره للوزيرة على دعمها لريادة الاعمال فى مصر، والتنسيق مع بنك التنمية الأفريقى للحصول على هذه المنحة.

وذكرت مالين بلومبرج، مديرة مكتب بنك التنمية الأفريقى بالقاهرة، أن أولويات البنك هى دعم مصر فى مجال ريادة الأعمال، مشيرة إلى أن هذه المنحة تبنى على نجاحات قائمة فى مصر، وتعطى أولوية لصعيد مصر والمناطق الاكثر احتياجا وتستهدف 50 % من السيدات، وتركز على الطاقة النظيفة واطلاق الابتكار، مؤكدة أن البنك حريص على تقديم الدعم الكامل لمصر خلال الفترة المقبلة، فى ظل تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئاسة الاتحاد الأفريقى للعام الجارى.

الرابط المختصر