PHC 728X90

محافظ ساما: بنوك عالمية تطلب دخول السعودية

العربية نت

أكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، أحمد الخليفي، أن طلبات البنوك الأجنبية لدخول السوق السعودية تعكس تطور التشريعات، وتأتي سرعة الاستجابة لهذه الطلبات، تشجيعا لبرنامج تطوير القطاع المالي، ضمن برامج رؤية السعودية 2030.

واعتبر الخليفي في حديث لـ العربية أن قرار مجلس الوزراء، الموافقة على الترخيص لبنك ستاندرد تشارترد بفتح فرع له في المملكة، سيشكل إضافة لبرنامج تطوير القطاع المالي، ويعزز دخول المزيد من البنوك، للعمل إلى جانب نحو 27 بنكاً في السعودية.

وتحدث عن وجود طلبات قيد الدراسة من بنوك عالمية تستهدف دخول السوق السعودية، مبيناً أن قرار مجلس الوزراء سيعطي دفعة لدراسة هذه الطلبات، والتي تنعكس من اهتمام المؤسسات المالية العالمية في السوق السعودي. وأوضح أن السنوات الثلاث الماضية شهدت الترخيص لثلاثة بنوك أجنبية وبنك الخليج الدولي.

من جهته، أكد وزير الاقتصاد السعودي محمد التويجري أن اختيار ستاندرد تشارترد للسعودية يعكس ثقة المصرف بالبيئة التشريعية للمملكة.

وأوضح التويجري في حديث لـ العربية أن دخول بنوك عالمية إلى السوق المصرفية السعودية سيشكل إضافة إلى العمل المصرفي في البلاد.

كما اعتبر أن دخول المصارف الكبرى إلى السعودية، يأتي في سياق التطلع إلى تمويل المشاريع الكبرى، ومنها مشاريع دولية بجانب انضمام المملكة إلى مؤشرات الأسواق الناشئة على مستوى السوق المالية.

ورأى التويجري أن دخول بنوك كبرى، تعمل بمعايير عالمية إلى المملكة، له انعكاسات مهمة على البيئة التنظيمية وتطوير المنافسة، واقتناص فرص التمويل وتطوير القطاع المالي.

وكان مجلس الوزراء في السعودية قرر بعد الاطلاع على ما رفعه وزير المالية، الموافقة على الترخيص لبنك ستاندرد تشارترد بفتح فرع له في المملكة.

وفوض مجلس الوزراء وزير المالية محمد الجدعان بالبت في أي طلب لاحق بفتح فروع أخرى للبنك في المملكة، على أن يلتزم البنك في مزاولته الأعمال المصرفية بالأنظمة واللوائح والتعليمات المعمول بها في المملكة.

وبحسب موافقة مجلس الوزراء ستنسق مؤسسة النقد العربي السعودي ساما مع البنك لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة لذلك.