مصر الجديدة للإسكان والتعمير .. سيناريوهان للمستقبل كلاهما جيد

رنا ممدوح

رأت سارة ماهر محلل مالي بشركة شعاع كابيتال أن هناك احتمالية حُدوث تحول ذي نتائج مجزية في شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير إحدى شركات قطاع الأعمال العام التابعة للقابضة للتشييد والتعمير.

ووضعت ماهر في تقرير صادر عنها اليوم، سيناريوهين للتحول المحتمل بالشركة بناء على استراتيجيتها بالفترة الأخيرة.

وذهب السيناريو الأول إلى الانتقال من مجرد بائع قطع أراضي أو وحدات جاهزة إلى البيع على الخارطة، وهو ما سيكون بالتأكيد أمراً جيداً للشركة في حالة مدينة هليوبوليس الجديدة، خاصةً مع إنشاء مشروع سوديك إيست داخل النطاق نفسه.

وفيما يخص السيناريو الثاني فقد تضمن تبني اتفاقيات المشاركة في الإيرادات كوسيلة لزيادة القيمة مع المطورين الرئيسيين والتي من المتوقع أن يؤدي في النهاية إلى تنويع مزيج عروض مصر الجديدة للإسكان ليشمل المؤسسات التجارية وتجارة التجزئة.

وأشار تقرير شعاع أنه استند رؤيتة على الإعلان الأخير لشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير الخاص بالقيمة الأساسية لمخزون الأراضي غير المستغلة، حيث تبلغ مساحة الأراضي غير المطورة – صافي الأراضي المتنازع عليها- 15.2 مليون متر مربع تتركز في شرق القاهرة.

وتُمثل مدينة هليوبوليس الجديدة 53% من الأراضي غير المطورة – صافي مساحة الأرض المتنازع عليها 3.31 مليون متر مربع – وتُمثل هليوبارك الباقي من المساحة.

وفيما يخص الأراضي غير المطورة فتمثل مساحتها 50% من المساحة الإجمالية لأراضي الشركة البالغة 29.4 مليون متر مربع.

وقامت المحلل المالي بشعاع كابيتال بتقيم مصر الجديدة للإسكان والتعمير بقيمة عادلة كحد أدنى قدرها 25.3جم للسهم ، مما يعني عائد متوقع يبلغ 8% معتمدًا هنا على تقييم الأراضي غير المستغلة فقط.

وأشارت ماهر أنها وضعت التقييم باتباع نهجًا متحفظًا في تقييم مخزون الأراضي غير المستغل فقط، وبافتراض أن الشركة ستواصل بيع ما تبقى من مخزون الأراضي الخاص بها على مدار 20 عاماً، بدلاً من تطويره، نظراً لقلة وضوح الأصول ذات الدخل المتكرر قامت باستخدام متوسط سعر السوق لكل متر مربع من كل قطعة أرض بعد استبعاد 3.31 مليون متر مربع – المتنازع عليها- .

وطبقت ماهر معدل خصم عالي بنسبة 66% على إجمالي الأراضي غير المطورة باستخدام القيمة الحالية للأراضي المباعة والمتوسط المرجح لتكلفة رأس المال لدى مصر الجديدة للإسكان والتعمير.

وبختام التقرير رأت سارة ماهر المحلل المالي بشعاع كابيتال أنه إذا قامت مصر الجديدة للإسكان بتطوير أراضيها، فسوف يعكس ذلك عائداً أعلى للسهم مقارنة بما يتم الإشارة إليه في حال بيعها الأراضي غير مطورة.

وتوقعت أن تكون مصر الجديدة للإسكان والتعمير التالية في برنامج الطروحات الحكومية حيث من المقرر طرح 32.25% في الأجل القريب.

ورجحت الحصول على مزيد من القيمة المطلقة إذا تم الحصول على هذه الحصة من قِبّل مستثمرين استراتيجيين.