NBE11-2022

بورصة أبوظبي تشهد مزيدا من التراجع والسعودية ترتفع بدعم من البنوك

رويترز

تباينت أسواق الأسهم الخليجية يوم الأحد، حيث تكبدت بورصة أبوظبي خسائر بعدما تم تداول بعض أسهمها الأسبوع الماضي دون الحق في توزيعات الأرباح، بينما صعدت البورصة السعودية مدعومة بقطاع البنوك.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4%، مع صعود سهم مصرف الراجحي 1.7%.

وقالت أرقام كابيتال، ومقرها دبي، في مذكرة بحثية إنها تتوقع تعزيز نمو الإقراض في السعودية هذا العام، وهو عامل إيجابي لقطاع البنوك.

وتابعت أرقام أنه يتم النظر إلى بنوك مثل البنك الأهلي التجاري، والكيان المندمج من بنك ساب والبنك الأول، والبنك السعودي الفرنسي، ”باعتبارها في أفضل موقف للاستفادة من فرص النمو الجديدة للشركات في النصف الثاني من العام، بينما يُنتظر أن يبقى الراجحي متقدما في القروض الاستهلاكية“.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5%، مع تراجع سهم بنك أبوظبي الأول، ذي الثقل في البورصة، 0.4%، بينما انخفض سهم بنك أبوظبي التجاري 1.6%.

وفي الأسبوع الماضي، قاد سهم الدار العقارية القيادي الهبوط، ليتراجع 5.7% بعد انقضاء الحق في توزيعات الأرباح. ولم يطرأ على السهم تغير يذكر يوم الأحد.

لكن سهم دانة غاز ارتفع 1.1%، بعدما أعلنت شركة الطاقة أنها تلقت 19 مليون دولار من مصر.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.1%، مدعوما بصعود سهم إعمار العقارية القيادي 2.1%، الذي كان الأكثر تداولا في البورصة يوم الأحد.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

– السعودية.. ارتفع المؤشر 0.4% إلى 8819 نقطة.

– أبوظبي.. هبط المؤشر 0.5% إلى 5075 نقطة.

– دبي.. زاد المؤشر 0.1% إلى 2635 نقطة.

– مصر.. صعد المؤشر 0.5% إلى 14744 نقطة.

– الكويت.. ارتفع المؤشر 0.5% إلى 5987 نقطة.

– سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.6% إلى 3984 نقطة.

– البحرين.. استقر المؤشر عند 1413 نقطة.

الرابط المختصر
Mesca