ENB2021_900x90

هشام توفيق: 25 مليار جنيه تكلفة تطوير الغزل والنسيج وزيادة رأسمال القابضة إلي 9.1 مليار

CairoBank

انعقدت الجمعية العامة العادية للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس برئاسة هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، لاعتماد نتائج الأعمال عن العام المالي 2017/2018.

وقد اعتمدت الجمعية العامة نتائج أعمال الشركة القابضة وشركاتها التابعة عن العام المالى 2017/2018.

وحققت الشركة القابضة إجمالى إيرادات بحوالى 92.4 مليون جنيه، وتمكنت من تحقيق صافي ربح بلغ 25.2 مليون جنيه وذلك للمرة الأولى منذ عدة سنوات.

أما في الشركات التابعة، فقد بلغت إيرادات النشاط الجاري 3.9 مليار جنيه عن العام المالي 2017/2018.

وشهدت نتائج الأعمال تحسنًا نسبيًا بمعدل 7.3% مقارنة بالعام المالي 2016/2017، إذ تقلصت الخسائر إلى 2.5 مليار جنيه.

كما ارتفعت قيمة الصادرات إلى 880 مليون جنيه بنسبة زيادة 39% عن العام 2016/2017.

وأكد وزير قطاع الأعمال على أن خطة تطوير صناعة الغزل والنسيج غير مسبوقة لإحداث نقلة نوعية في الشركات التابعة، ومضاعفة الطاقة الإنتاجية الحالية 4 مرات وذلك بتكلفة استثمارية نحو 25 مليار جنيه.

وتستهدف تحويل خسائر شركات الغزل والنسيج من 2.5 مليار جنيه إلى صافي ربح يتعدى 3 مليار جنيه بعد إتمام خطة التطوير.

وأوضح توفيق أن الخطة بدأت بمحالج القطن حيث تم الانتهاء من تركيب أول محلج مطور في الفيوم بمساحة 10 أفدنة على أن يتم التشغيل التجريبي الكامل للمحلج خلال أيام.

وأضاف أن هذا يأتي في ضوء تنفيذ خطة إعادة الهيكلة التي تتضمن تخفيض عدد المحالج من 25 إلى 11 محلجًا توزع على جميع مناطق زراعة القطن، وتزويدها بتكنولوجيا حديثة تحقق كفاءة إنتاجية عالية ومنخفضة في تكلفة التشغيل وخاصة الكهرباء.

ونوه إلى أن عملية تداول القطن خلال مراحل الحليج تتم بصورة أتوماتيكية كاملة دون التلامس بالأيدي مما يحد من تلوث القطن وتطوير طريقة تعبئة القطن في البالات بما يمكن من إنتاج بالة ذات مواصفات عالية الجودة للحفاظ على القطن المصري واستعادة سمعته العالمية المتميزة.

كما أشار توفيق إلى أن خطة التطوير تتضمن شراء أحدث الماكينات لشركات الغزل والنسيج من كبار الموردين على مستوى العالم، وتحويل ثلاث شركات (المحلة – كفر الدوار – حلون) إلى مراكز صناعية متكاملة كبرى مع تخصيص ثلاث مراكز للتصدير في المحلة وكفر الدوار والدلتا.

وأوضح أنه جاري التعاقد مع الاستشاري وارنر – الذي قام بإعداد دراسة التطوير – للمتابعة والإشراف على تنفيذ الخطة، إلى جانب التعاقد مع استشاري عام للأعمال الهندسية لتقييم حالة المباني والبنية التحتية للمصانع وإعداد الرسومات الهندسية.

وشدد الوزير على أن العمال عنصر أساسي في تنفيذ عملية التطوير التي ستنعكس إيجابًا عليهم من خلال تحسين الأجور وبيئة العمل، حيث سيتم تدريب العاملين على أعلى مستوى للتعامل مع الماكينات المتطورة.

واستعرض الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، أبرز التحديات والصعوبات التي تواجه الشركات التابعة ومنها تقادم المعدات والآلات وارتفاع التكلفة الصناعية.

وكذلك الإجراءات الحالية للتغلب على هذه التحديات والمتمثلة في خطة التطوير الحالية وإنشاء إدارة مركزية بالشركة القابضة لتسويق منتجات الشركات التابعة والتوسع في أسواق جديدة.

وأكد على العمل على توحيد وميكنة إجراءات العمل في إطار خطة وزارة قطاع الأعمال العام لإدخال نظام تخطيط موارد المؤسسات (ERP) في الشركات التابعة لها، فضلا عن الجهود المبذولة لتسوية مديونيات الشركات لصالح بنك الاستثمار القومي وقطاعي الغاز والكهرباء والتأمينات الاجتماعية.

وخلال الجمعية العامة، أكد عبد الفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج – عضو مجلس إدارة الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، دعم النقابة الكامل لخطة التطوير والتعاون مع وزارة قطاع الأعمال العام لإحداث نهضة حقيقية في قطاع الغزل والنسيج.

ووافقت الجمعية العامة غير العادية للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس على زيادة رأس مال الشركة بمبلغ حوالي 1.7 مليار جنيه (قيمة مبالغ مستحقة لوزارة المالية لدى الشركة) وبذلك يصبح رأس المال بعد التعديل نحو 9.1 مليار جنيه.

خلال الجمعية العامة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج
الرابط المختصر