PHC 728X90

البورصة تغلق على تراجع جماعي.. والرئيسي يخسر 0.5%

رنا ممدوح

ختمت مؤشرات البورصة المصرية جلسة منتصف الأسبوع على تراجع جماعي بدفع من مبيعات المصريين.

وهبط المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 0.55%، وأغلق عند مستوى 14973 نقطة، بضغط من تراجع سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر الثلاثيني، بنسبة 0.12%، وأغلق عند مستوى 74 جنيه.

ونزل كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.71%، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.7%.

وتداولت أسهم 181 شركة ارتفع منها 25 مقابل تراجع 116 في حين لم تتغير الأسعار السوقية لأسهم 40.

وبلغ إجمالي قيمة التداولات 681.849 مليون جنيه من خلال 19947 عملية.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين المصريين وسجلوا صافي بقيمة 25.168 مليون جنيه منها 15.228 مليون جنيه للمؤسسات و9.939 مليون جنيه للأفراد.

واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء وسجلوا صافي بقيمة 22.158 مليون جنيه بدعم من المؤسسات التي حققت صافي مشتريات بقيمة 22.628 مليون جنيه مقابل 470.266 ألف جنيه صافي بيع من الأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي مشتريات بقيمة 3.009 مليون جنيه بدفع من المؤسسات التي حققت صافي شراء بقيمة 17.484 مليون جنيه مقابل 14.475 مليون جنيه صافي بيع من الأفراد.

واستحوذت تعاملات المصريين على نسبة 65.07% من إجمالي تعاملات اليوم، بينما استحوذ الأجانب على 29.08% والعرب على 5.85% بعد استبعاد الصفقات.

وهيمنت المؤسسات على 47.99% من تعاملات جلسة اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 52 %.

وتصدر سهم القاهرة للإسكان والتعمير قائمة الأكثر انخفاضًا بنسبة 8.06%، تلاه سهم بنك كريدي اجريكول مصر بنسبة 6.75%، ثم سهم مطاحن شرق الدلتا بنسبة 6.07%.

في حين تصدر سهم الوطنية للإسكان للنقابات المهنية قائمة الأكثر ارتفاعًا بنسبة 7.75%، تلاه سهم قناة السويس لتوطين التكنولوجيا بنسبة 6.70%، ثم سهم النيل للأدوية والصناعات الكيماوية بنسبة 3.69%.

وقال عيسي فتحي، نائب رئيس مجلس إدارة القاهرة لتداول الأوراق المالية، إن الأداء السلبي لا زال مهيمنا على أداء السوق نظرًا لغياب المحفزات التي من شأنها عكس تشجيع المستثمرين على ضخ سيولة.

وأوضح فتحي أن المستثمرين بانتظار استقرار السوق عند نقطة الدعم الرئيسية لها لضخ سيولة جديدة به.

وتوقع أن يسيطر الاتجاه العرضي المائل للهبوط على مؤشرات البورصة المصرية على أن يختبر المؤشر الرئيسي مستوى 14600 نقطة.

ومن جانبه، قال محمد جاب الله، خبير أسواق المال، إن البورصة لم تستجب للتقارير الإيجابية عن الاقتصاد المصري بشكل عام.

وأرجع جاب الله ذلك إلى غياب المحفزات والأحداث الجوهرية عن السوق والتي من شأنها دفعه إلى الصعود لاختراق مستوى المقاومة 15300 نقطة.

وتوقع أن تستهل البورصة المصرية تعاملات الغد بصور مغايرة لما شهدناه اليوم، مرجحًا ظهور قوى شرائية ببداية الجلسة تصعد بالمؤشرات لأعلى.

الرابط المختصر