PHC 728X90

السيسي يبحث مع نظيره الصيني سبل دعم وتفعيل مبادرة الحزام والطريق

بينج: تشجيع الشركات الصينية على زيادة العمل في مصر

استعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي مع نظيره الصيني، شي جين بينج، سبل دعم وتفعيل مبادرة الحزام والطريق.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس السيسي أكد، خلال اللقاء الذي جمعه بنظيره الصيني في بكين، أن الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الإفريقي تضفي بُعدا استراتيجيا هامًا لمشاركة القاهرة الفاعلة في مبادرة الحزام والطريق.

وأشار إلى أن الصين أبدت حرصها على التنسيق الوثيق مع أفريقيا لتحقيق أولوياتها التنموية، من خلال خطة البناء المشترك للحزام والطريق، وأجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030، وأجندة 2063 للاتحاد الإفريقي والاستراتيجيات الإنمائية الأخرى للدول الأفريقية.

وأكد الرئيس السيسي حرصه على التعاون بين البلدين فى إفريقيا ودعم مصر للمشروعات التنموية المطروحة في إطار مبادرة الحزام والطريق إفريقيا، وعلى الصعيد العربى كذلك.

كما أكد الحرص على تعزيز الشراكة مع مبادرة الحزام والطريق وتوظيف إمكانيات مصر وقدراتها لتدعيم المبادرة وتوسيع نطاق إسهامها في تعزيز التنمية المستدامة، ومد جسور التواصل الثقافي والفني والفكري بين الأمم والشعوب.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أن قناة السويس ومنطقتها الاقتصادية تُرحب بأن تكون جسرًا لهذا التلاقي الحضاري والتعاون بين البلدين، خاصة من خلال التوسعات في المدينة الصناعية الصينية بمصر.

وشهد لقاء الرئيسين المصري والصيني استعراض عدد من الملفات ذات الصلة بالتعاون الثنائي فى مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والأمنية.

وأكد الرئيس السيسي حرص مصر على الاستفادة من التجربة الصينية في إطار السعي لتحقيق نهضة اقتصادية وتنموية شاملة على غرار النهضة الصينية.

وشدد على تطلعه إلى تشجيع المزيد من الشركات الصينية على العمل والاستثمار في مصر والمشاركة في شتى المشروعات الجاري تنفيذها، خاصة في ظل ما تحظى به المشروعات والاستثمارات الصينية القائمة من رعاية وحرص من الدولة المصرية على مساندتها.

وأعرب السيسي كذلك عن التطلع لاتخاذ الحكومة الصينية المزيد من الخطوات لتشجيع الصادرات المصرية خاصة غير البترولية إلى بكين وتسهيل إجراءات نفادها إلى السوق المحلية، بما يساهم في تقليل العجز في الميزان التجاري بين البلدين.

من جانبه، أكد الرئيس الصيني ترحيبه بالتطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات المشتركة على الأصعدة كافة، مؤكدًا حرصه على تعزيز التعاون والشراكة بين البلدين، وتشجيع الشركات الصينية على زيادة العمل في مصر.