PHC 728X90

تراجع جماعي بمؤشرات البورصة .. والتجاري الدولي يخسر 1.36%

رنا ممدوح

أنهت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات نهاية الأسبوع على تراجع جماعي بضغط من مبيعات المؤسسات الأجنبية.

وهبط المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 1.08%، وأغلق عند مستوى 13659 نقطة.

وتراجع سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر الثلاثيني، بنسبة 1.36%، وأغلق عند مستوى 70.58 جنيه.

وهبط كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 1.06%، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 1.11%.

وبلغ إجمالي قيمة التداولات بختام تعاملات اليوم 399.333 مليون جنيه على 170 شركة من خلال 13386 عملية.

وتراجعت الأسعار السوقية لأسهم 101 شركة مقابل ارتفاع 28 في حين لم تتغير أسعار 41.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الأجانب وسجلوا صافي بقيمة 34.044 مليون جنيه بضغط من المؤسسات التي حققت صافي مبيعات بقيمة 40.618 مليون جنيه مقابل 3.574 مليون جنيه صافي شراء من الأفراد.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء محققين صافي بقيمة 19.715 مليون جنيه منها 14.611 مليون جنيه للمؤسسات و5.103 ملايين جنيه للأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي مشتريات بقيمة 17.329 مليون جنيه منها 14.408 مليون جنيه للأفراد و2.920 مليون جنيه للمؤسسات.

واستحوذت تعاملات المصريين على نسبة 58.18% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما سيطر الأجانب على 35.12% والعرب على 6.7% بعد استبعاد الصفقات.

وهيمنت المؤسسات على 57.64% من تعاملات جلسة اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 42.35 %.

وتصدر سهم بيراميزا للفنادق والقرى السياحية قائمة الأكثر انخفاضًا بنسبة 9.98%، تلاه سهم الصناعات الغذائية العربية دومتي بنسبة 9.94%، ثم سهم الإسكندرية للأدوية والصناعات الكيماوية بنسبة 9.82%.

في حين تصدر سهم النيل للأدوية والصناعات الكيماوية قائمة الأكثر ارتفاعًا بنسبة 9.98%، تلاه سهم المصرية الدولية للصناعات الدوائية إيبيكو بنسبة 7.20%، ثم سهم القاهرة للإستثمار والتنمية العقارية بنسبة 6.05%.

وقال عادل عبد الفتاح، رئيس مجلس إدارة شركة ثمار لتداول الأوراق المالية، إن تراجع سهم البنك التجاري الدولي دفع بالمؤشر الرئيسي لتعميق خسائر لأكثر من 100 نقطة بختام التعاملات نظرًا لاستحواذه على النصيب الأكبر من الوزن النسبي له.

وأوضح عبد الفتاح أن هناك بعض الأسهم القيادية شهدت تحسن طفيف بتعاملات اليوم ولكن ضعف أحجام التداولات قلص من تأثير هذا التحسن.

وأشار إلى أن سهم جلوبال تيلكوم القابضة كان الأبرز في التحسن، حيث صعد بختام التعاملات بنسبة 1.34%، وأغلق عند مستوى 4.55 جنيه.

وتوقع أن تحافظ البورصة على الاتجاه العرضي المائل للهبوط لحين ظهور المحفزات المنتظرة، والتي من شأنها ضخ سيولة جديدة للسوق.

ومن جانبه، أرجع محمد لطفي، العضو المنتدب لشركة أسطول لتداول الأوراق المالية، انخفاض مكاسب المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية فاقده نحو 150 نقطة إلى حالة التخوف لدى المستثمرين من تداعيات التوترات العالمية التجارية بين أمريكا والصين.

وأوضح لطفي إن التحديات الداخلية تراجعت خلال هذا الأسبوع وهو ما انعكس ايجابيًا على بعض الأسهم القيادية، وفي مقدمتها سهم جلوبال تيلكوم القابضة؛ على صدى اجتماع الحكومة مع قيادات سوق المال لبحث الآليات الخاصة بتنشيط السوق.

وتوقع أن يصل السوق إلى قاع الانخفاضات خلال جلسات الأسبوع القادم، مرجحًا أن يعاود الصعود من مستويات 13300-13600.

الرابط المختصر : hapijournal.com/?p=36902