PHC 728X90

منظمة UNCTAD: مصر أكبر ملتقى للاستثمار الأجنبي المباشر في إفريقيا خلال 2018

حلت الثانية عربيا بعد الإمارات في تدفقات الاستثمارات الأجنبية للداخل وجاءت الرابعة إفريقيا في عدد المناطق الاقتصادية الخاصة

أكد تقرير الاستثمار العالمي 2019 الصادر عن منظمة UNCTAD، أن مصر ظلت في مكانتها خلال عام 2018 كأكبر متلقى للاستثمار الأجنبي المباشر بأفريقيا.

وتابع التقرير الذي عرضته هيئة الاستثمار اليوم أن الاستثمارات الأجنبية تركزت في قطاعي النفط والغاز، حيث أدت الاكتشافات الجديدة لاحتياطيات الغاز لجذب استثمارات عدد من الشركات متعددة الجنسيات، لتصبح مصر في يناير 2019 مصدراً أساسياً للغاز.

وقال التقرير إنه في مجال اتفاقيات الاستثمار الدولية (IIAs) تعد مصر من الدول التي من المتوقع بنهاية عام 2019 أن تجري تغييرات وتقر تطوير على النموذج المتبع في إبرام هذه الاتفاقيات بما يهدف إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأشار التقرير إلى أن مصر ظلت في مكانتها خلال عام 2018 كأكبر متلقي للاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا، وذلك على الرغم من من انخفاض تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة بمعدل 8% لتصل إلى 6.8 مليار دولار.

ولفت التقرير إلى أن هناك زيادة شهدتها استثمارات الشركات متعددة الجنسيات من الدول النامية في أفريقياً، على الرغم من أن فرنسا تعد الدولة الأكبر استثماراً في القارة وتليها دولة هولندا التي تركز ثلثي استثماراتها في ثلاث دول أفريقية وفي مصر ونيجيريا وجنوب أفريقيا.

وأكد التقرير أن مصر حلت في المرتبة الثانية عربيا في تدفقات الاستثمارات الأجنبية للداخل، يسبقها الإمارات بتدفقات استثمارية قيمتها 10 مليارات دولار ويليها عمان والمغرب والسعودية.

وأشار التقرير إلى أن مصر احتلت المركز الرابع إفريقيا في قائمة الدول الأكبر في عدد المناطق الاقتصادية الخاصة والتي يبلغ عددها 10 مناطق، يسبقها كلا من كينيا ونيجيريا وإثيوبيا، بعدد مناطق 61، 38، 18 على التوالي، وفيما يلي التقرير كاملا.

UNCTAD- Memo 2019

الرابط المختصر