PHC 728X90

الأرباح السريعة لتعويض الخسائر

بقلم صالح ناصر رئيس قسم التحليل الفني في بايونيرز

وهذا ما يؤدي إلى زيادة الخسائر، فمحاولة التعويض السريع للخسائر يتسبب في تفاقمها وليس تعويضها. هذه الجملة يجب أن نتذكرها جيدًا عندما تكون خسائرنا كبيرة. فالحل لن يكون أبدًا في التعويض السريع عن طريق شراء سهم واحد مثلًا بكل ما نملك من مال.

عندما تزداد خسائرنا يجب أن نتعامل بنفس الطريقة التي يجب أن نتعامل معها عندما تزداد أرباحنا بدرجة كبيرة جدًّا. ورغم الفارق الواضح بين الخسائر الطائلة والأرباح الطائلة ولكن النتيجة النهائية واحدة، وهو تحكم المشاعر في القرارات بدرجة كبيرة.

فعندما تزداد أرباحنا بطريقة كبيرة سنبدأ في اتخاذ قرارات بها قدر أكبر من المخاطرة حيث إننا نعتقد أننا نستطيع أن نجني الأرباح بطريقة سهلة ولاعتقادنا بأننا ملكنا البورصة بما فيها.

على الجانب الآخر عندما تزداد الخسائر بدرجة كبيرة ستكون قراراتنا أيضًا بها قدر كبير من المخاطرة حيث إننا سوف نحاول تعويض هذه الخسائر الكبيرة بأسرع ما يمكن. فالحالتان هي حالات شائكة وتؤدي في النهاية إلى خسائر كبيرة.

لذلك يجب على المستثمر أن يتسم بالهدوء ويحاول أن يعوض خسائره بطريقة هادئة وبصبر شديد.

المشكلة مبدئيًّا تكمن في وقف النزيف ثم بعد ذلك يأتي دور العلاج الذي يجب أن يكون بطريقة تدريجية. فوقف نزيف الخسائر ضروري قبل البدء في العلاج. لذا أول قرار يجب أن يتخذه المستثمر هو الابتعاد لفترة معينة عن البورصة حتي يهدأ نفسيًّا.

بعد المرحلة الأولى وبعد أن تم وقف النزيف نبدأ في مرحلة العلاج التدريجي. أولًا يجب الابتعاد عن الأسهم شديدة التذبذب (والتي غالبًا ما كانت السبب في الخسارة) والبدء في التعامل مع الأسهم التي تتسم بقدر أكبر من الثبات النسبي.

في هذه المرحلة يجب على المستثمر ألا يفكر في الأرباح نهائيًّا ولكن كل ما يجب أن يفكر فيه هو محاولة الاستثمار بدون خسائر أو بحد أدنى من الخسائر.

بعد أن اطمأن المستثمر لقراراته التي أصبح يشوبها الكثير من العقلانية والاتزان يمكن أن يبدأ تدريجيًّا في اتخاذ قرارات بها قدر أكبر من المخاطرة كالبحث في الأسهم الأكثر تذبذبًا أو البدء في شراء كميات أكبر، المهم أن هذه المرحلة هي الثالثة (ليست الثانية أو الأولى)، حيث إن المستثمر سيأتي إلى هذه المرحلة وقراراته بها قدر كبير من العقلانية والاتزان.

هذه المرحلة أيضًا يجب أن تكون تدريجية فالمستثمر سيبدأ في شراء كميات أكبر من الأسهم بطريقة تدريجية أيضًا.

هذا الأسلوب لمحاولة تعويض الخسائر قد يبدو مملًّا وقد يبدو غير مجدٍ لبعض العاملين بمجال الأوراق المالية ولكن الحقيقة أن هذه الطريقة مهمة جدًّا حتى ولو كانت مملة بعض الشيء.

قد تكون هناك طرق أخرى كثيرة لتعويض الخسائر ولكن ما لا يجب أن نختلف عليه هو أن محاولة تعويض الخسائر بطريقة سريعة لن يؤدي إلا إلى تفاقم هذه الخسائر.



الرابط المختصر :