PHC 728X90

مشتريات الأجانب وجلوبال تليكوم يدفعان البورصة إلى المنطقة الخضراء وسط تداولات مليارية

رنا ممدوح 

أغلقت البورصة المصرية تعاملات نهاية الأسبوع في المنطقة الخضراء بدعم من القوى الشرائية للمؤسسات الأجنبية.

وصعد المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 0.67%، وأغلق عند مستوى 14100 نقطة.

في حين تراجع سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر الثلاثيني، بنسبة 0.32%، وأغلق عند مستوى 73.79 جنيه.

بينما صعد سهم جلوبال تليكوم القابضة بنسبة 1.27% وأغلق عندم ستوى 4.80 جنيه.

وارتفع كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.29%، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.4%.

وحافظت أحجام التداولات على المليار لليوم الثاني على التوالي لتسجل صافي بقيمة 1.115.583 مليار جنيه على 173 شركة من خلال 24703 عملية.

وارتفعت الأسعار السوقية لأسهم 93 شركة مقابل تراجع 35 في حين لم تتغير أسعار 45.

واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء محققين صافي بقيمة 835.356 مليون جنيه، منها 820.539 مليون جنيه للمؤسسات و14.817 مليون جنيه للأفراد.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين العرب وسجلوا صافي بقيمة 106.831 مليون جنيه منها 90.852 مليون جنيه للمؤسسات و15.978 مليون جنيه للأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين المصريين صافي مبيعات بقيمة 728.524 مليون جنيه بدفع من المؤسسات التي حققت صافي بيع بقيمة 818.247 مليون جنيه مقابل 89.722 مليون جنيه صافي شراء من الأفراد.

واستحوذت تعاملات المصريين على نسبة 63.35% من إجمالي تعاملات اليوم، بينما استحوذ الأجانب على 30.67% والعرب على 5.99% بعد استبعاد الصفقات.

وهيمنت المؤسسات على 66.67% من تعاملات جلسة اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 33.32 %.

وتصدر سهم الغربية الإسلامية للتنمية العمرانية قائمة الأكثر ارتفاعًا بنسبة 8.06%، تلاه سهم مستشفي النزهة الدولي بنسبة 6.27%، ثم سهم إم إم جروب للصناعة والتجارة العالمية بنسبة 6.11%.

في حين تصدر سهم الإسكندرية للغزل والنسيج سبينالكس قائمة الأكثر انخفاضًا بنسبة 7.5%، تلاه سهم العربية للأدوية والصناعات الكيماوية بنسبة 6.29%، ثم سهم النيل للأدوية والصناعات الكيماوية بنسبة 5.30%.

وقال محمد إسماعيل، رئيس قسم التحليل الفني بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، إن السوق استفادت خلال جلسة اليوم بالأخبار الإيجابية التي نشرتها صفقة جلوبال تيلكوم القابضة على نفوس المستثمرين.

وأوضح إسماعيل أن حفاظ أحجام التداولات على حاجز المليار لليوم الثاني على التوالي يدفع السوق للصعود مختبرًا مستوى 14300 نقطة خلال جلسات الأسبوع القادم.

وأرجع رئيس قسم التحليل الفني بفيصل لتداول الأوراق المالية، تراجع المكاسب الصباحية للمؤشرات بالنصف الثاني من الجلسة إلى عمليات جني الأرباح على بعض الأسهم ومنها التجاري الدولي.

ومن جانبه، قال حسام الغايش، العضو المنتدب لشركة أسواق لإدارة المحافظ وصناديق الاستثمار، إن صفقة جلوبال تيلكوم تدفع السوق للتماسك بالمنطقة الخضراء على المدى القصير.

وأكد الغايش تعطش البورصة المصرية لمزيد من الأخبار المحفزة كاستئناف برنامج الطروحات الحكومية أو بحث معدلات الفائدة أو ضريبة الدمغة؛ لدفعه إلى الخروج من المنطقة العرضية.

وتوقع أن تستكمل البورصة الصعود المحدود لها بجلسة الثلاثاء القادم، مرجحًا أن يستهدف المؤشر الرئيسي مستوى 14300 نقطة.

الرابط المختصر