NBE11-2022

طارق عامر.. حسم بنك الاستثمار الفائز ببيع المصرف المتحد خلال أسابيع

aiBANK

قال طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري أن المجموعة المالية هيرميس وفاروس القابضة وسي آي كابيتال وإتش سي ضمن بنوك الاستثمار المتنافسة على تقديم استشارات بيع المصرف المتحد.

وأضاف عامر في تصريحات لبلومبرج أمس الثلاثاء أنه من المقرر حسم إختيار بنك الاستثمار الفائز خلال الأسابيع المقبلة.

E-Bank

وأشار إلى أن بنك الاستثمار الذي سيجري اختياره سيحدد موعد صفقة البيع.

أوضح عامر إن صفقة البيع يجب أن يديرها بنك استثمار مصري ولكن يمكنه أن يتعاون مع بنوك دولية إذا أراد.

وتأتي تصريحات محافظ البنك المركزي تأكيدا لما نشرته جريدة حابي في عددها الإسبوعي الصادر يوم 23 يونيو الماضي، والذي كشف عن دعوة البنك المركزي بنوك استثمار لتقديم عروض مالية وفنية لإدارة عملية جذب مستثمر يستحوذ على حصة في المصرف المتحد.

وقالت مصادر وثيقة الصلة ببنوك الاستثمار لجريدة حابي، إن قائمة المتقدمين تضم كلًّا من المجموعة المالية هيرميس وسي آي كابيتال وبلتون وإتش سي على الأقل، وأن فترة تلقي العروض إنتهت، ومن المرتقب حسم الفائز خلال الشهر المقبل.

وأضافت المصادر أن البنك المركزي لم يضع حدًّا أقصى أو أدنى للحصة المزمع بيعها ولا يوجد ما يمنع وصولها لحصة حاكمة، ولكنه اشترط توافر خبرة مناسبة في مجال التمويل متناهي الصغر وتمويلات شريحة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وقال محافظ البنك المركزي لبلومبرج إن حجم الحصة المطروحة للبيع يعتمد على القيمة التي ينوي المستثمر المشتري ضخها في السوق، وأن الحصة المزمع بيعها قد تكون حصة أقلية أو أغلبية.

وكان طارق عامر محافظ البنك المركزي ذكر في مايو أنه من المقرر بيع المصرف المتحد لصندوق استثمار أمريكي خلال ثلاثة أشهر.

وأكد عامر لبلومبرج أن صندوق الاستثمار الأمريكي الراغب في الشراء يقوم حاليا بإجراءات الفحص النافي للجهالة.

ولم يكرر عامر في تصريحاته ما ذكره الشهر الماضي بشأن تلقي البنك المركزي عروضا جديدة من مؤسسات دولية أخرى للاستحواذ على المصرف المتحد.

ويمتلك البنك المركزي 99.9% من أسهم رأسمال المصرف المتحد وهو البنك الناتج عن اندماج 3 بنوك عام 2006، هي: المصرف الإسلامي للتنمية والاستثمار، وبنك النيل، والبنك المصري المتحد، والتي كانت مهددة بالإفلاس، وتدخل البنك المركزي بالمساهمة المؤقتة لغرض إعادة الهيكلة وإنقاذ أموال المودعين.

وجدير بالذكر أن لبنى هلال، نائب محافظ البنك المركزي، قالت منتصف الشهر الماضي في تصريحات لبوابة حابي جورنال، إن المركزي يبحث عن مستثمر أو صندوق استثمار لديه خبرة في مجال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة للاستحواذ على المصرف المتحد، لضمان تحقيق قيمة مضافة، خاصة أن طبيعة المحفظة الائتمانية للمصرف تركز بصورة كبيرة على قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأكدت هلال أن تخارج البنك المركزي من المصرف المتحد الهدف منه ليس جمع الأموال، وأن هناك مؤسسات أبدت اهتمامًا بصفقة بيع المصرف المتحد، ولكن لم ترتقِ لمستوى العروض الرسمية حتى الآن.

الرابط المختصر