PHC 728X90

إيمرسون: إتمام عملية الاستحواذ على قسمي البرمجيات والأتمتة لشركة زيدي

رنا ممدوح

أعلنت شركة إيمرسون المدرجة في بورصة نيويورك، عن إتمامها عملية الاستحواذ على قسمي البرمجيات والأتمتة في شركة “زيدي”.

وأفادت إيمرسون في بيان صادر عنها، أنه من خلال إضافة منصة التحكم الإشرافي وتحصيل البيانات التابعة لشركة “زيدي” إلى محفظتها، ستتمكن من مساعدة شركات إنتاج النفط والغاز على زيادة الإنتاج وتخفيض تكاليف التشغيل من خلال عمليات المراقبة والتحكم وتحسين الأداء القائمة على التقنية السحابية.

من جانبه علق لال كارسانبهاي، الرئيس التنفيذي لقسم حلول الأتمتة في شركة “إيمرسون” قائلاً: “في ظل ارتفاع الطلب على الطاقة في العالم، فإن مساعدة عملائنا في سوق النفط والغاز على زيادة الإنتاج وتعزيز الأداء التشغيلي يمثل أولوية قصوى بالنسبة لنا”.

وأضاف :” سنتمكن من خلال محفظتنا الواسعة من تقنيات الأتمتة، من مساعدة العاملين في هذا القطاع على تجاوز الديناميات المتغيرة للسوق وتخطي التحديات التشغيلية”.

وتابع :” ستعزز عملية الاستحواذ على قسمي البرمجيات والأتمتة في شركة “زيدي” من قدرتنا على مساعدة العملاء للاستفادة من أحدث التقنيات في مجال النفط والغاز”.

وتتيح تقنيات “زيدي” للعملاء مراقبة أكثر من مليوني جهاز استشعار وآلاف الأجهزة والتطبيقات.

ومن خلال دمجها لخبرة “زيدي” في مجال التطبيقات والمنصات السحابية مع محفظة “إيمرسون” من التطبيقات وأجهزة التحكم والآلات وحلول قياس التدفق، ستوسع عملية الاستحواذ من الفرص المتاحة أمام “إيمرسون” في أسواق إنتاج النفط والغاز حول العالم” .

وفي سياق متصل، قال جيم نيكويست، رئيس المجموعة في قسم الحلول والأنظمة لدى “إيمرسون”: “تواجه شركات إنتاج النفط والغاز اليوم تحديات تتعلق بتحقيق أهداف الإنتاج مع ضبط التكاليف، وتبحث هذه الشركات عن فرص لتحويل عملياتها وجعل فرق عملها أكثر فاعلية من خلال الحلول الرقمية مثل التحليلات والحلول النقالة”.

وتابع “ستعزز عملية الاستحواذ من محفظتنا وقدرتنا على مساعدة عملائنا على تحقيق أعلى مستويات الأداء من خلال تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية” .
وتمتلك “إيمرسون” و”زيدي للبرمجيات والأتمتة” رؤية مشتركة فيما يتعلق بأتمتة عمليات الإنتاج باستخدام حلول التحليلات الشبكية والسحابية والتعلم الآلي.
وستزود الشركتان من خلال برمجياتهما وخبراتهما، العملاء بحلول مترابطة ومتكاملة قابلة للتطوير ويمكن نشرها بسهولة بما يساعدهم على تحسين عملياتهم التشغيلية وإدارتها بكفاءة أعلى.

يشار أن قسما البرمجيات والأتمتة لشركة “زيدي” يتخذا من مدينة كالغاري في كندا مقراً لهما، حيث يعمل فيهما حوالي 155 موظف في أمريكا الشمالية.

الرابط المختصر