PHC 728X90

تراجع جماعي لمؤشرات البورصة بضغط من مبيعات الأجانب وسط تداولات هزيلة

محللون : السوق المصرية بحاجة لمحفزات جذب جديدة

رنا ممدوح

ختمت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات اليوم الأحد على تراجع جماعي بضغط من القوى البيعية للمستثمرين الأجانب.

وهبط المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 0.69%، وأغلق عند مستوى 13576 نقطة.

وانخفض سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر الثلاثيني، بنسبة 0.50%، وأغلق عند مستوى 71.77 جنيها.
وتراجع كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.17%، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.27%.

وسجلت أحجام التداولات 257.522 مليون جنيه على 166 شركة من خلال 10,573 عملية.

وتراجعت الأسعار السوقية لأسهم 73 شركة مقابل ارتفاع 37 في حين لم تتغير أسعار 60.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الأجانب وسجلوا صافي بقيمة 33.9 مليون جنيه منها 32.741 مليون جنيه للمؤسسات و1.159 مليون جنيه للأفراد.

في حين اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء محققين صافي بقيمة 28.976 مليون جنيه بدعم من الأفراد التي سجلت صافي مشتريات بقيمة 29.827 مليون جنيه مقابل 850.717 ألف جنيه صافي بيع من المؤسسات.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي مشتريات بقيمة 4.923 مليون جنيه منها 2.372 مليون جنيه للأفراد و2.550 مليون جنيه للمؤسسات.

واستحوذت المصريون على 82.42% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 18.01% والعرب على 3.57% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 34.91% من جلسة اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 65.08%.

وتصدر سهم ليسيكو مصر قائمة الاكثر انخفاضًا بنسبة 10%، تلاه سهم زهراء المعادي للاستثمار والتعمير بنسبة 5.34%، ثم سهم حق الاكتتاب لشركة المصرية لتطوير صناعة البناء ليفت سلاب مصر 3 بنسبة 4.55%.

في حين تصدر سهم مطاحن شرق الدلتا قائمة الأكثر ارتفاعًا بنسبة 9.17%، تلاه سهم دايس للملابس الجاهزة بنسبة 6.37%، ثم سهم الملتقي العربي للاستثمارات بنسبة 4%.

وقال محمد إسماعيل، رئيس قسم التحليل الفني بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، إن التداولات الهزيلة خلال تعاملات اليوم دفعت البورصة إلى الحفاظ على الاتجاه الهابط على المدى القصير.

وأوضح إسماعيل أن الضغوط البيعية على الأسهم القيادية بقيادة التجاري الدولي دفعت المؤشر الثلاثيني إلى كسر مستوى دعم رئيسي عند 13600 نقطة.

ورجح أن يتجه السوق إلى الارتفاع بجلسة غد الإثنين؛ ليختبر «الثلاثيني» مستوى 13750 نقطة.

ومن جانبه، قال عبد الحميد إمام، محلل مالي بشركة تايكون لتداول الأوراق المالية، ‘ن هزلية التداولات بجلسة اليوم تعكس وصول القدرة الشرائية للأفراد إلى أدني مستوياتها نظرًا لغياب المحفزات المحركة للسوق.

وأوضح إمام أن السوق تحتاج إلى أخبار جوهرية عن ضرائب البورصة المصرية بشكل خاص والتي من شأنها تحسين شهية الأفراد نحو التداول.

وأضاف أن إدارة البورصة بحاجة إلى خلق مواطن جذب للسيولة لتهيئتها لاستكمال برنامج الطروحات الحكومية.

وتوقع أن تسير البورصة المصرية في اتجاه عرضي مائل للهبوط لحين ظهور حدث اقتصادي جوهري يعكس من أداء المؤشرات ويدفعها لأعلى.