PHC 728X90

كريم موسى: هيرميس تدرس دخول السوق الأمريكية في مجال الطاقة المتجددة

350 مليون جنيه قيمة أول صفقة بقطاع الأدوية خلال أسابيع

رضوى إبراهيم وأمنية إبراهيم

كشف كريم موسى، الرئيس التنفيذي المشارك لبنك الاستثمار المجموعة المالية هيرميس، عن تأهب صندوق الاستثمار المتخصص في قطاع التعليم للاستحواذ على مدرستين جديدتين في القاهرة والإسكندرية على الأقل قبل نهاية العام الجاري، باستثمارات إجمالية حوالي 30 مليون دولار.

ويذكر أن صندوق التعليم أتم الاستحواذ على 4 مدارس في مدن الرحاب ومدينتي مقابل مليار جنيه منتصف العام الماضي، ويبلغ رأسمال الصندوق نحو 133 مليون دولار حاليًا وبعد الإغلاق الثاني.

وقال موسى في تصريحات خاصة لجريدة «حابي» على هامش المؤتمر الذي نظمته المجموعة المالية هيرميس نهاية الأسبوع الماضي، إن المجموعة تعتزم أيضًا تنفيذ أولى صفقاتها بقطاع الأدوية خلال الأسابيع القليلة القادمة، باستثمارات تتجاوز 350 مليون جنيه، رافضًا الكشف عما إذا كانت تعمل في إنتاج الأدوية أم توزيعها.

استحواذات جديدة في قطاع الرعاية الصحية في مصر وأسواق إفريقية

وتابع: “نستهدف أيضًا إجراء استحواذات أخرى في قطاع الرعاية الصحية بالأسواق الإفريقية، كما نخطط لتوسعات جديدة في القطاع بالسوق المحلية خلال 2020 عبر الاستحواذ على مستشفيات ومراكز علاجية متخصصة».

وأكد موسى أن الاستراتيجية التي تتبانها المجموعة في نشاط الاستثمار المباشر تركز على 3 قطاعات رئيسية هي الرعاية الصحية والتعليم والطاقة المتجددة، ولا توجد نية لاختراق قطاعات اقتصادية جديدة خلال العام الجاري.

وأضاف الرئيس التنفيذي المشارك لبنك الاستثمار المجموعة المالية هيرميس لجريدة «حابي»، أن المجموعة تدرس دخول السوق الأمريكية في مجال الطاقة المتجددة خلال الفترة المقبلة سواء طاقة الرياح أو الطاقة الشمسية، إلى جانب التركيز على تنمية أعمالها بمجال الطاقة الشمسية بالسوق الأوربية .

وتابع: «ما زلنا نمتلك محفظة كبيرة حوالي 365 ميجا وات في بريطانيا، ونسعى لتوسيع محفظتنا بأوربا وحول بريطانيا في مجال الطاقة الشمسية، وذلك بعد تخارجنا من 56 محطة طاقة رياح في كل من فرنسا والبرتغال وإسبانيا وبلجيكا لصالح جي بي مورجان بقيمة 800 مليون يورو».

وأكد موسى أن مناخ الاستثمار في مصر أصبح جيدًا وشهد تطورات ملحوظة خلال الفترة الماضية وبعد تنفيذ المرحلة الأولى من برنامج الإصلاح الاقتصادي، مدللًا على ذلك بنجاح شركته في إتمام الإغلاق الثاني لصندوق التعليم في وقت قصير ليصل إلى 133 مليون دولار.

وأوضح موسى أن ارتفاع أسعار الفائدة أحد أهم التحديات التي تواجه نشاط الاستثمار المباشر.

وقال: «على الرغم من أي تحديات إلا أن السوق المصرية ما زالت تحتوي على مجموعة كبيرة من الفرص الاستثمارية الجاذبة وبعدد من القطاعات، ولكن لا تزال العبرة لكفاءة الترويج لتلك الفرص، وكيفية اختيار القطاعات المناسبة لاهتمامات ورغبات المستثمرين».