PHC 728X90

مؤشرات السوق المختلفة

بقلم صالح ناصر رئيس قسم التحليل الفني في بايونيرز

يهتم العاملون بالسوق وخاصة المستثمرين والمضاربين بالمؤشر الثلاثيني الـ(EGX 30) دون النظر إلى باقي المؤشرات رغم أهميتها.

تحليل المؤشرات المختلفة والبحث عن العلاقات بين المؤشرات المختلفة يعطينا نظرة مختلفة للسوق، فمؤشر الـ(EGX 50) مثلًا يتم حسابه بطريقة مختلفة عن المؤشر الثلاثيني، حيث إنه يعطي أوزانًا متساوية لجميع الأسهم المكونة للمؤشر، فكل سهم يشارك بـ2% من إجمالي قيمة المؤشر.

في حين أن مؤشر الـ(EGX 30) يتم حسابه على أساس رأس المال السوقي وبما أن البنك التجاري الدولي مثلًا يمثل حوالي 40% من قيمة السوق فتأثيره على المؤشر عظيم، وبناءً على هذا سنلاحظ أن ثلاثة أسهم يمثلون أكثر من 50% من إجمالي مؤشر الـEGX 30.

في حين أن كل سهم داخل مؤشر الـ50 يمثل 2% فقط من قيمته مما يجعله معبرًا عن السوق ككل بطريقة أفضل من الـEGX 30، وكما نلاحظ فالمؤشر الخمسيني ليس محسوبًا بأسلوب رأس المال السوقي.

وللتغلب على مشكلة رأس المال السوقي قامت البورصة المصرية بعمل مؤشر جديد (EGX 30 Capped) ومعنى كلمة capped هو أنه هناك حدًّا أقصى لوزن السهم الواحد.

وقامت البورصة بتحديد حد أقصى 15% وبذلك تم التغلب على مؤشر السهم الواحد وهو اسم الدلع للـEGX 30. ومؤشر الـEGX 30 Capped به نفس أسهم المؤشر الثلاثيني وأيضًا يتم حسابه بناءً على رأس المال السوقي ولكن بحد أقصى 15% لكل سهم.

ورغم أن المؤشر ما زال به بعض التركيز في الأسهم الخمسة الأوائل (البنك التجاري الدولي، الشرقية للدخان، السويدي، مجموعة طلعت مصطفى، والقابضة المصرية الكويتية) حيث إنهم يمثلون 50% من قيمة المؤشر، فهناك تحسن كبير عن المؤشر الثلاثيني الأصلي حيث إن سهم البنك التجاري وحده كان يمثل 40% من قيمة المؤشر.

وقد أفادنا المؤشر في عدة مواقف حيث إن كسر المؤشر الثلاثيني لمقاومته لأعلى الشهر الفائت لم يتم تأكيده بمؤشر الـcapped فهو لم يكسر مقاومته لأعلى كما فعل الـEGX 30. ونتوقع أن يكون المؤشر الجديد معبرًا عن أداء السوق بدرجة أفضل عن الـEGX 30.

أما بالنسبة لرؤيتنا للبورصة فما زلنا متفائلين بوجه عام حتى لو حدث هبوط اليوم بعد أخبار إلغاء رحلات الطيران من إنجلترا وألمانيا إلى مصر. هذا الخبر قد يؤثر سلبًا ولكن التأثير (من وجهة نظري) سوف يكون مؤقتًا إن شاء الله.