PHC 728X90

منصة دار هب دوت تتعاقد مع فاليو لتمويل تشطيبات الوحدات السكنية

عزام: 2.5 مليون جنيه حد أقصى للتمويل والتقسيط على 5 سنوات

تعاقدت منصة “دار هب دوت كوم ” المتخصصة فى قطاع التشطيبات والديكور والمقاولات مع شركة فاليو لخدمات البيع بالتقسيط وحلول التكنولوجيا المالية التابعة للمجموعة المالية ” هيرمس ” لتمويل العملاء الراغبين فى تشطيب وحداتهم السكنية نصف التشطيب بحد أقصى 2.5 مليون جنيه.

قال مالك عزام الرئيس التنفيذى والمؤسس لشركة ” دار هب دوت كوم “المتخصصة فى قطاع التشطيبات والديكور والمقاولات إن التعاقد يستهدف بشكل أساسي تمويل مالكي العقارات نصف التشطيب والراغبين فى تشطيب وحداتهم بقيمة تصل إلى 2.5 مليون جنيه لكل عميل بفترات سداد تصل إلى 5 سنوات .

أوضح عزام أن “دار هب دوت كوم ” تستهدف عقد صفقات بين شركات المقاولات والعملاء بقيمة 10 ملايين جنيه بنهاية 2019 عبر التطبيق اﻹليكترونى ” أبليكيشن ” الذى أطلقته الشركة خلال العام الجارى.

وقال عزام أن المنصة تضع معايير واشتراطات باختيار شركات التشطيبات المتخصصة بحسب المنطقة ونوعية اﻷعمال بجانب عدد من اﻹشتراطات الخاصة بالجدية والالتزام.

ولفت إلى أن الشركة بدأت أعمالها بمنطقة القاهرة الكبرى وتخطط للتوسع فى المحافظات ووصول عدد الشركات المشتركة معها إلى 2000 شركة مقاولات لتغطى المواقع المستهدفه حالياً.

أضاف عزام أن التطبيق لاقى إقبالاً وإهتماماً من شركات المقاولات العاملة فى قطاع التشطيبات والديكور منذ إطلاق ” اﻷبليكيشن ” وتخطط الشركة التوسع فى المدن الجديدة وتغطية المشروعات السكنية فى التجمعات العمرانية ” الكمبوند ” بجانب الوحدات نصف تشطيب فى المدن والمحافظات وأن التطبيق الذى أطلقته الشركة يهدف لتوفير خدمات التشطيبات والمقاولات للوحدات السكنية نصف التشطيب وتوصيل مالكى الوحدات ” نصف التشطيب ” ﻷفضل عروض المقاولات والتشطيب المقدمة من الشركات .
.
،أشار عزام إلى أن الشركة وضعت خطة توسعية خلال الفترة القادمة سيتم تطبيقها تدريجياً وإضافة خدمات عقارية أخرى تسهل على العملاء ومالكى الوحدات نصف التشطيب من خلال قائمة أسعار إسترشادية وتقديم عروض للتشطيبات من أكثر من مقاول فى نفس المنطقة بهدف التسهيل على العميل اﻹختيار .

تابع عزام أنه توجد 12 مليون وحدة سكنية غير مشطبة فى السوق العقارى موزعة على المحافظات والمدن الجديدة بجانب القاهرة الكبرى يضاف لها مليون وحدة سكنية سنوياً نصف تشطيب.

وأضاف أن ذلك يتطلب توفير آليات جديدة تساهم فى إيجاد حلول جديدة تهدف لتقديم خدمات تتلائم مع الملاءة المالية لملاك هذه الوحدات وتتناسب مع كل منطقة فتشطيب وحدة سكنية فى منطقة ما لايتناسب مع وحدة سكنية فى مشروع أخر وذلك أيضا بالنسبة لشركة التشطيبات والمقاول.

وقال عزام إن دخول التكنولوجيا للقطاع العقارى ساهم فى إيجاد حلول سريعة لمشكلات كانت تمثل تحدياً ومع تنامى إستخدام التكنولوجيا أتاحت أمام العملاء فرص الاختيار والانتقاء بين المعروض.

الرابط المختصر