PHC 728X90

نائب رئيس البورصة يوضح محاور مذكرة التفاهم مع السويدي إيديوكيشن

حابي

قال أحمد عبد الرحمن نائب رئيس البورصة المصرية أن مذكرة التفاهم الموقعة مع مؤسسة السويدي إيديوكيشن التعليمية تتضمن عدة محاور، تبدأ بمجموعة برامج تدريبية للمدرسين، تمهيدا لوضع منهج تعليمي لتدريس فنيات وأهداف واليات العمل بسوق المال.

أعلنت البورصة المصرية عن توقيع مذكره تفاهم مع مؤسسة السويدي إديوكيشن التعليمية، لنشر ودعم الثقافة المالية والاستثمار وأوجة الإدخار المختلفة لدى الأجيال الجديدة من الطلاب المقرر إلحاقهم بجامعة كوفنتري البريطانية المقرر إنشاء فرع لها بمشروع “جامعات المعرفة الدولية”بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح عبد الرحمن في تصريحات خاصة لبوابة حابي جورنال أنه من المنتظر تشكيل فريق عمل مشترك بين البورصة ومؤسسة السويدي التعليمية يضم قيادات فنية وأكاديمية لوضع برنامج تدريب المدرسين لتأهيلهم لمرحلة تدريب الطلبة بكل الكليات المختلفة وليس فقط المرتبطة بمجالات الاستثمار.

وأضاف نائب رئيس البورصة أن المنهج التعليمي سيتضمن شق أكاديمي، وآخر عملي من خلال وضع برامج محاكاه للاستثمار في البورصة، ومن المنتظر تأسيس معامل متخصصة بالكليات لذلك .

وأشار إلى أن مذكرة التفاهم تستهدف شقين، الأول يتعلق برفع التوعية بسوق المال وإيجابيات الاستثمار في البورصة، علاوة على الشق الترويجي بين شريحة عريضة من المستثمرين المحتملين بفئة الشباب والقادرين على نقل الثقافة تلقائيا إلى الكثير من الأسر التي يصعب مخاطبتها بشكل مباشر.

وكشف عبد الرحمن عن محادثات بين إدارة البورصة المصرية المصرية وإحدى الجامعات الحكومية لتوقيع أول مذكرة تفاهم من هذا النوع مع جامعة عامة.

ولفت إلى أن المذكرة الموقعة مع مؤسسة السويدي تعد الثانية بعد جامعة بدر، كما تستهدف إدارة البورصة تكرار الأمر مع العديد من الجامعات الخاصة والعامة.

وأوضح أن برامج التدريب والمحاكاه تطبق حاليا في بعض الكليات والمعاهد المرتبطة بمجالات الاستثمار والاقتصاد، فيما تستهدف مذكرات التفاهم المرتقبة وضع أسس منظمة ومستمرة لنشر الوعي الاستثماري بالبورصة لدى الطلاب بكل الجامعات.

أحمد عبد الرحمن نائب رئيس البورصة المصرية
الرابط المختصر