ENB2021_900x90

الأونكتاد: تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر فى مصر تمثل 17 % من إجمالى رأس المال

التقت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، جيمس زان، رئيس قسم الاستثمار والمشاريع بمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “الأونكتاد”.

وخلال اللقاء، أكد جيمس زان، أن مصر تقدم تجربة مهمة وملهمة فى الترويج للاستثمارات، وحافظت على مكانتها كأكثر مستقبل للاستثمارات في أفريقيا.

وأوضح أنه على الرغم من انخفاض تدفقات الاستثمارات العالمية بنسبة 13% في عام 2018، إلا أن مصر واحدة من ضمن الدول الأكثر جذبا للاستثمارات في العالم خاصة الاستثمارات ذات القيمة المضافة ومن ضمن أبرز الاقتصادات النامية.

وأشار جيمس زان إلى أن مصر حققت نجاح كبير في تحسين البيئة الاستثمارية بشكل أفضل من التقارير، ووفقًا لتقديرات الأونكتاد فإن الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى مصر هى أكثر بنحو 30 % من المعلن مرجعا ذلك لطرق القياس التي قال إنها لم تذكر توسعات الشركات وشراء المعدات.

وعرض رئيس قسم الاستثمار مساعدة منظمة الأونكتاد لتطبيق أفضل المعايير الدولية لجمع وإنتاج بيانات الاستثمار، حتى تعكس التقارير الصورة الحقيقية للاستثمار في مصر.

وأوضح أنه وفقًا لتقديرات الأونكتاد تمثل تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر فى مصر حوالي 17% من إجمالي رأس المال، كما تمثل قيمة الأسهم في سوق الأوراق المالية حوالي 46.7% من الناتج المحلي الإجمالي، وهو رقم مرتفع مقارنة بباقي دول العالم.

وأشار أن تقارير متابعة الاستثمار الصادرة عن منظمة الأونكتاد أظهرت خلال السنوات الماضية أن مصر تسير على الطريق الصحيح لتهيئة البيئة الاستثمارية لجذب المزيد من الاستثمارات.

وأعرب عن تطلع الأونكتاد للتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي خلال الفترة المقبلة.

وأكدت الدكتورة سحر نصر، أن التعديلات التي أقرها مجلس النواب هذا الشهر على قانون الاستثمار تواكب أفضل الممارسات العالمية للاستثمار، حيث أعطت الحق لهيئة الاستثمار في جمع بيانات الاستثمار من الجهات الحكومية، بالإضافة إلى البيانات الصادرة عن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، كما وافق البرلمان على منح حوافز لتوسعات المشروعات الاستثمارية القائمة، ما يسرع من نمو الشركات وتوسع أعمالها.

واصطحبت وزيرة الاستثمار وفد منظمة الأونكتاد في جولة بمركز خدمات المستثمرين، الذي يضم ممثلين عن 66 جهة حكومية، يقومون بإصدار كافة التراخيص للمستثمرين بشكل مُميكن، في خطوتين وفي يوم واحد، بالإضافة إلى الرد على استفسارات المستثمرين والاستجابة لمقترحاتهم بشكل آني، لضمان استدامة كفاءة الخدمات.

واستمع الوفد إلى شرح من مالك فواز، مستشار الوزيرة لترويج الاستثمار حول خريطة مصر الاستثمارية، التي تتيح كل المعلومات التي يحتاجها المستثمر لاتخاذ قرار الاستثمار، من عرض لكافة الفرص الاستثمارية التابعة لكافة الجهات الحكومية، وإتاحة المرافق، ومعلومات ما قبل التأسيس، والخدمات الإلكترونية المتاحة للمستثمرين، والقوانين واللوائح والحوافز وكيفية استخراج تراخيص المشروعات، وقصص النجاح الاستثمارية في مصر، هذا بالإضافة إلى مؤشرات الاقتصاد الكلي.

الرابط المختصر