ENB2021_900x90

راية فودز تحصل على قرض من الأوروبي لإعادة الإعمار بقيمة 5 مليون يورو

CairoBank

رنا ممدوح

أعلنت شركة راية القابضة للاستثمارات المالية عن نجاح شركتها التابعة راية فودز في الحصول على قرض بقيمة 5 ملايين يورو من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

وأفادت الشركة في بيان للبورصة اليوم، أن البنك الأوروبي سيقوم باستثمار 5 ملايين يورو في راية فودز وذلك بدعم الخطة التنموية الطموحة للشركة طبقًا لعقد القرض.

وبحسب البيان سيساعد الاستثمار المذكور الشركة على تطوير وتجهيز مصنع الشركة بمدينة السادات وإمداده بأفضل ما قد توصلت إليه التكنولوجية المتقدمة من ماكينات وآلات ومعدت خاصة بصناعة تعبئة وتغليف وتخزين وتصدير الأغذية المجمدة.

هذا إلى جانب إلى توسعة وزيادة الطاقة الاستيعابية والتخزينية للشركة من منتجات تامة مجمدة لتتماشي مع حجم الطلب العالمي المتنامي على منتجات الشركة من فواكه وخضروات مجمدة على أعلى مستوى من الجودة.

ووفقًا للبيان شهد سوق الأغذية المجمدة المصرية تطورًا كبيرًا خلال الخمسة أعوام السابقة بزيادة سنوية تعدت 25% خلال العام الماضي وحده.

ونوهت راية إلى أن زيادة الطاقة التخزينية للشركة ستتيح لها زيادة الإنتاج خلال موسم الحصاد وتخزين المنتج التام بعد ذلك مما سيتيح فرص أكبر وأوعد لزيادة حجم صادرات الشركة وتعظيم الإيرادات من العملة الأجنبية لعدد كبير من العملاء.

وتوقعت راية أيضًا أن يساهم الاستثمار في زيادة سلامة الغذاء والحفاظ على الجودة العالية للمنتج النهائي وتعظيم العائد من سلسة التوزيع المحلية والدولية لدى الشركة.

الجدير بالذكر أن راية فودز تقوم بتوريد 100% من احتياجاتها من الخضروات والفاكهه من السوق المحلي ، وتقوم بتصدير مايقرب من 80-90% من إنتاجها إلى أوروبا والشرق الأوسط.

ولفتت الشركة إلى أن مكتب ذكي هاشم وشركاه قاموا بدور المستشار القانوني لراية القابضة خلال تلك العملية ومكتب التميمي وشركاه كمستشار قانوني مصري للعملية ومكتب بيرد وبيرد الإنجليزي كمستشار قانوني بالمملكة المتحدة.

وفي هذا السياق أشارت جانيت هاكمان العضو المنتدب للبنك الأوروبي لمنطقة جنوب البحر المتوسط أن هذه الاتفاقية تتماشي مع الأهداف الاستراتيجية للبنك من حيث تعظيم القيمة المضافة لقطاع الصناعات الزراعية وزيادة معدلات أمان الغذاء وتحسين القدرة التوزيعية للشركة وتطوير قطاع اقتصادي مهم يشارك بنسبة كبيرة في توظيف أعداد ضخمة من العمالة.

وأضافت:” بالنسبة للبنك فأننا نعتبر هذا المشروع المشترك فرصة سانحة لبدء التعاون المثمر مع مجموعة شركات مرموقة وهي مجموعة شركات راية القابضة للاستثمارات المالية والتي تعمل حاليًا على تنمية استثماراتها وشركاتها العاملة بقطاع تصنيع وتعبئة الأغذية بجمهورية مصر العربية”.

وتابعت:” تأتي شركة راية القابضة بالنفع لشركائها وذلك من خلال الكثير من الخبرات المتراكمة في مجالات تأسيس وإدارة الشركات الناجحة وتعزيز القدرات الإدارية للعاملين بها والعمل على إطار حوكمة مؤسسي قوى داخل المجموعة”.

وعبر مدحت خليل رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة راية القابضة عن فخره بتمكن واحدة من شركات راية الواعدة بالتعاون مع مؤسسة دولية مرمومة كالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

وأشار بأنه في إطار إتمام هذه الصفقة تمكنا من الاستفادة بنجاح القدرات التصديرية لراية فودز وكذلك التأثير التنموي للمشروع على المجتمع المجاور له.

وأضاف خليل :” أن قطاع الأغذية والمشروبات في مصر قد شهد العديد من الاستثمارات على مدى الأعوام القليلة الماضية مما دفعنا للاستثمار وبقوة في هذا القطاع منذ عام 2016 وذلك لتحقيق هدف واضح وهو أن نتبوأ مكانتنا المرموقة من بين أفضل منتجي الخضر والفاكهة المجمدة في السوق المصرية والدولية.

وتابع:” في هذا الإطار فإن مجهوداتنا بإتمام هذة العملية الاستثمارية مع البنك الأوروبي هي تأكيد على التزامنا الكامل لتحقيق هذا الهدف السامي والذي من شأنه التأثير الإيجابي على الاقتصاد المصري والقطاع الصناعي والغذائي بشكل عام”.

وبحسب البيان يأتي هذا الإعلان على خلفية الاحتفال بالتوقيع على اتفاقية القرض الذي شهده كل من سامر الوزيري الرئيس التنفيذي لشركة راية فودز وحسام حسين الرئيس التنفيذي للقطاع المالي من جانب ومسوولين من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية من جانب أخر.

وقالت الشركة أن اتفاق القرض يأتي كجزء من استثمارات متوقعة بإجمالي 7.5 مليون يورو في شركة راية فودز بغرض زيادة وتحسين كفاءة خطوط الإنتاج وزيادة السعة التخزينية للشركة بمصنعها في في مدينة السادات.

وفي هذا السياق تقوم راية القابضة بالمساهمة بمبلغ 2.5 مليون يورو من قيمة المشروع ويتم تمويل المبلغ المتبقي من القرض.

وتوقعت أن يتم صرف القرض على دفعتين الأولى بقيمة 3.4 مليون يورو والثانية بقيمة 1.6 مليون يورو.

ومن جانبه أشار سامر الوزيري بأن راية فودز تعمل على توفير منتجات بأعلى جودة ممكنة سواء في أسواقها المحلية أو التصديرية بالإضافة إلى حرص الشركة دائمًا على توفير أفضل بيئة عمل لموظيفها ومورديها.

علاوة على ذلك فإن الطلب على منتجات الشركة من خلال علامتها التجارية لذة وافريست في تزايد مستمر في كافة الأسواق المحلية والدولية بأسواق متعددة بأوروبا والشرق الأوسط وفقًا للوزيري.

وأوضح الوزيري بأن الاستثمارات المبذولة سوف تتيح للشركة تلبيه متطلباتها التشغيلية المتزايدة مع الحفاظ على مستويات الجودة والتي أصبحت الشركة معروفة بها مابينمنافسيها ومصنعي الأغذية المجمدة بمصر والشرق الأوسط.

وقال حسام حسين رئيس القطاعات المالية لمجموعة راية القابضة بأن العمل مع منظمات دولية مرموقة كالبنك الأوروبي لإعادة الأعمار والتنمية يتناسب مع خطط راية التمويلية الطموحة والتي تهدف إلى خفض متوسط تكاليف الاقتراض مع الاستفادة من القدرات التصديرية الواسعة للمجموعة.

وأضاف حسين أن مع التحسن الملحوظ في توافر احتياجات النقد الأجنبي وأسعار الصرف فأننا نرى أن مثل هذة الاتفاقيات مع البنوك التنموية والدولية المرموقة هي فرصة جيدة لمجموعتنا لتعزيز مركزها المالي مع تنويع مواردها ومصادرها التمويلية.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا