PHC 728X90

الصادرات الألمانية إلى إيران تتراجع حوالي 50% بالنصف الأول في ظل العقوبات الأمريكية

وكالات

هبطت صادرات ألمانيا إلى إيران بمقدار النصف تقريبا في الأشهر الستة الأولى من 2019، بما يشير إلى أن الشركات تقلص روابط الأعمال مع طهران لتفادي مشكلات مع الولايات المتحدة بعد أن أعادت واشنطن فرض عقوبات عليها.

وأظهرت بيانات من مكتب الإحصاءات الاتحادي اطلعت عليها رويترز أن المبيعات إلى إيران هبطت 48% إلى 678 مليون يورو (حوالي 758.8 مليون دولار) من يناير حتى يونيو على أساس سنوي.

وتراجعت الواردات من إيران 43 بالمئة إلى نحو 110 ملايين يورو.

وقال اتحاد التجارة الألماني بي.جي.إيه “حقيقة أن التجارة بين إيران وألمانيا انهارت بتلك الضخامة ليست مفاجأة كبيرة، للأسف”.

وأشار إلى الطابع الذي يتجاوز الإقليمية للعقوبات الأميركية في الآونة الأخيرة مما يعني أن الشركات من دول ثالثة ستعاقب أيضا إذا مارست أنشطة مع إيران.

وقال “الشركات الألمانية مجبرة على الاختيار بين أنشطتها السوقية في إيران والولايات المتحدة، ومن الواضح أي سوق ستختار”.

وقرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية نووية بين إيران وقوى كبرى. وبموجب الاتفاقية المبرمة في 2015، جرى تخفيف العقوبات الدولية عن إيران مقابل كبح طهران لبرنامجها النووي.

وفي العام الماضي، صدرت ألمانيا بشكل أساسي الآلات والمنتجات الكيماوية والسيارات ومكوناتها إلى إيران.

الرابط المختصر