ENB2021_900x90

مشتريات المصريين والعرب تصعد بالمؤشر الرئيسي للبورصة 0.73%

محللان يتوقعان استمرار الاتجاه الصاعد خلال الجلسات القادمة واستهدف الثلاثيني لمستوى 14700 نقطة

رنا ممدوح

ختمت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات اليوم الأحد في المنطقة الخضراء بدعم من مشتريات المصريين والعرب.

وأغلق المؤشر الرئيسي EGX30 على ارتفاع بنسبة 0.73%، متداولا عند مستوى 14399 نقطة مقابل 14410 بالمنتصف.

وصعد سهم التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر الثلاثيني، بنسبة 0.69%، وأغلق عند مستوى 75.99 جنيها.

وارتفع كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.52%، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.49%.

وسجلت أحجام التداولات 507.174 ملايين جنيه على 161 شركة من خلال 19262 عملية.

وتراجعت الأسعار السوقية لأسهم 34 شركة مقابل ارتفاع 90 في حين لم تتغير أسعار 37.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء محققين صافي بقيمة 28.910 مليون جنيه منها 26.766 مليون جنيه للمؤسسات و2.143 مليون جنيه للأفراد.

في حين سيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الأجانب وسجلوا صافي بقيمة 49.874 مليون جنيه بدفع من المؤسسات التي حققت صافي مبيعات بقيمة 45.633 مليون جنيه مقابل 4.241 مليون جنيه صافي بيع من الأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي مشتريات بقيمة 20.963 مليون جنيه منها 18.940 مليون جنيه للمؤسسات و2.022 مليون جنيه للأفراد.

وهيمن المصريون على 86.87% من تعاملات اليوم، بينما استحوذ الأجانب على 6.58% والعرب على 6.55% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 25.59% من جلسة اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 74.40%.

وتصدر سهم مصر للفنادق قائمة الأكثر ارتفاعًا بنسبة 9.98%، تلاه سهم ليسيكو مصر بنسبة 8.83%، ثم سهم العربية للصناعات الهندسية بنسبة 7.52%.

في حين تصدر سهم المصرية العربية ثمار لتداول الأوراق المالية قائمة الأكثر انخفاضًا بنسبة 7.85%، تلاه سهم بنك التعمير والإسكان بنسبة 4.98%، ثم سهم إيديتا للصناعات الغذائية بنسبة 3.49%.

وقال عبد الحميد إمام، محلل مالي بشركة تايكون لتداول الأوراق المالية، إن سهم البنك التجاري الدولي ساهم في اختراق المؤشر الرئيسي للبورصة لمستوى 14400 منتصف التعاملات.

وأوضح أن السوق تواصل تحقيق المكاسب على صدى السيولة التي تم ضخها بتنفيذ صفقتي فوري وجلوبال تيلكوم.

وتوقع إمام أن تستمر البورصة في الصعود على مدار جلسات الأسبوع الحالي بأحجام تداولات جيدة.

ولفت إلى أن قطاعات البنوك والعقارات والخدمات المالية هو الأفضل أداء منذ تنفيذ الصفقتين.

من جانبه قال محمد إسماعيل، رئيس قسم التحليل الفني بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، إن استقرار السوق أعلى مستوى 14275 نقطة جاء بدعم من التوقعات الإيجابية التي تشير إلى احتمالية خفض المركزي المصري للفائدة باجتماعه المقرر انعقاده 22 أغسطس.

وأشار إسماعيل إلى أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية يستهدف على المدى القصير اختراق مستويات المقاومة 14700 نقطة و15000 نقطة.

ويرى أن المؤشر الثلاثيني نجح بأداء اليوم في تحويل اتجاهه إلى صاعد متخذا من مستوى 14170 نقطة دعما له.

الرابط المختصر