ENB2021_900x90

البورصة تواصل الانتعاش وسط تداولات مليارية.. والمؤشر الرئيسي يربح 1.6%

محللان: السوق تأثرت إيجابا بخفض الفائدة وتوقعات بمزيد من التحسن خلال الأسبوع المقبل

CairoBank

رنا ممدوح

اختتم المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، تعاملات نهاية الأسبوع، على ارتفاع بنسبة 1.64%، متداولا عند مستوى 14835 نقطة؛ بدعم من القوى الشرائية للمؤسسات الأجنبية.

كما قفز سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر الثلاثيني، 2.57% وأغلق عند مستوى 80.18 جنيها.

وارتفع كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.4%، و مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.53%.

واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء محققين صافي بقيمة 153.649 مليون جنيه منها 152.044 مليون جنيه للمؤسسات و1.604 مليون جنيه للأفراد.

في حين سيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين المصريين وسجلوا صافي بقيمة 132.142 مليون جنيه منها 81.236 مليون جنيه للأفراد و50.905 مليون جنيه للمؤسسات.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي مبيعات بقيمة 21.506 مليون جنيه بدفع من الأفراد التى حققت صافي بيع بقيمة 36.937 مليون جنيه مقابل 15.431 مليون جنيه صافي شراء من المؤسسات.

واستحوذ المصريون على 57.89% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 29.78% والعرب على 12.33% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 50.71% من تعاملات جلسة اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 49.28%.

وتصدر سهم الغربية الإسلامية للتنمية العمرانية قائمة الأكثر ارتفاعا بنسبة 9.98%، تلاه سهم المالية والصناعية المصرية بنسبة 8.47%، ثم سهم البنك المصري لتنمية الصادرات بنسبة 6.54%.

في حين تصدر سهم الإسماعيلية الجديدة للتطوير والتنمية العمرانية قائمة الأكثر انخفاضا بنسبة 4.85%، تلاه سهم مجموعة جي.إم.سي للاستثمارات الصناعية والتجارية المالية بنسبة 3.89%،ثم سهم دلتا للإنشاء والتعمير بنسبة 3.22%.

قالت رانيا يعقوب، رئيس مجلس إدارة شركة ثري واي لتداول الأوراق المالية، إن قرار المركزي بخض الفائدة على ضوء مؤشرات التضخم المعلن عنها دفعت السوق للصعود.

وأوضحت أن تلك المؤشرات زادت من عمليات جنى الأرباح في النصف الأول من الأسبوع الحالي بعد عدة جلسات من الصعود.

وأضافت أن تأثير قرار المركزي بخفض الفائدة على الجنية بمقدار 1.5 نقطة مئوية بدأ في الظهور خلال الثلاث جلسات الأخيرة، وهو ما ظهر جليا في القوى الشرائية وأحجام التداولات المرتفعة.

وتوقعت يعقوب استمرار الصعود في البورصة المصرية في جلسات الأسبوع القادم على أن يستهدف المؤشر الرئيسي مستوى المقاومة 14900 نقطة و14700 نقطة كدعم.

ومن جانبه، قل سامح غريب، مدير إدارة التحليل الفني بشركة جذور لتداول الأوراق المالية، إن التجاري الدولي والمجموعة المالية هيرميس قادا السوق خلال الثلاث جلسات الأخيرة للصعود وكسر مستوى المقاومة عند 14500 نقطة.

وأوضح أن هذا الصعود انعكس بالإيجاب على أحجام التداولات والتي تخطت لحاجز المليار بدعم من القوي الشرائية للمؤسسات الأجنبية.

وتوقع أن تشهد جلسات الأسبوع القادم استهداف مستويات جديدة على المدى القصير بين 15000-15300 نقطة.

الرابط المختصر