PHC 728X90

تنمية الصادرات يرصد 130 مليون جنيه للاستثمار في البنية التكنولوجية والخدمات الرقمية

مرفت سلطان: نسعي لتطوير الخدمات التجارية عبر القنوات الإلكترونية

أمنية إبراهيم

قالت مرفت سلطان، رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات، إن خطة عمل مصرفها للعام المالي 2019/2020، تولي أهمية كبيرة بالخدمات البنكية الرقمية، إضافة إلى التوسع في قطاع التجزئة المصرفية وخدمات الأفراد، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وكشف سلطان، في تصريحات لجريدة “حابي” عن رصد مصرفها مبلغ 130 مليون جنيه للاستثمار في البنية التكنولوجية وتحديث وتطوير أنظمة البنك والتطبيقات والخدمات الإلكترونية التي يقدمها، مؤكدة أن استراتجية البنك المصري لتنمية الصادرات ترتكز على استكمال تحديث البنية الأساسية التكنولوجية بما يؤهل البنك للتوسع في تقديم الخدمات والحلول الرقمية لعملائه من الأفراد والشركات.

وأشارت رئيس مجلس الإدارة، إلى أن البنك يستعد لإطلاق خدمات المحفظة الذكية “جيبي”، إضافة إلى تشغيل المرحلة الأولى التجريبية للموبايل البنكي بعد حصول “تنمية الصادرات” على موافقة البنك المركزي قبل فترة.

تشغيل المرحلة الأولي من الموبايل البنكي قبل نهاية 2019

وأوضحت سلطان، أن مصرفها يقوم بالتشغيل التجريبي لتطبيق Mobile Banking كمرحلة أولى للاستطلاع وإجراء حركة لمتابعة سير المعاملات وذلك قبل نهاية عام 2019، على أن يتم إطلاق المرحلة الثانية وتشغيل الخدمة بشكل متكامل خلال الشهور الأولى من عام 2020.

وقالت سلطان، إن مصرفها يقدم خدمات الإنترنت البنكي للأفراد والشركات، إضافة إلى إصدار بطاقات الدفع الوطني ميزة، في إطار اهتمامه بتعزيز قنوات الدفع الإلكتروني.

وأضافت أن البنك يفكر حاليًا في إدخال تطوير جديد لاستخدامات الموبايل والإنترنت البنكي للشركات ورواد وأصحاب الأعمال، بالتزامن مع الاستعداد لإطلاق الخدمات المصرفية عبر المحمول لفتح الاعتمادات المستندية ومستندات التحصيل وخطابات الضمان عبر المنظومة التكنولوجية، بغرض تطوير الخدمات التجارية الإلكترونية.

افتتاح 3 مراكز لتطوير الأعمال التابعة لمبادرة رواد النيل

وعلى صعيد الاهتمام بريادة الأعمال، أكدت سلطان، أن مصرفها بصدد افتتاح 3 مراكز لتطوير الأعمال التابعة لمبادرة البنك المركزي “رواد النيل” قبل نهاية 2019، موضحة أن الفرع الأول سيتم افتتاحه قريبًا بمنطقة برج العرب، كما أنه جارٍ التجهيز لافتتاح الفرع الثاني في شارع فيصل بالهرم الشهر المقبل، أما الثالث فسيتم افتتاحه أواخر العام في مدينة السادس من أكتوبر.

فيما أشارت سلطان، إلى أن استهداف التوسع في قروض وخدمات التجزئة المصرفية يلعب دورًا هامًّا في تحقيق الانتشار والوصول لقاعدة أكبر من العملاء، كما يعمل على تعزيز الشمول المالي وضم عملاء جدد للقطاع المصرفي.

12 إلى 15% نموًّا مستهدفًا في القروض والودائع

وأضافت أن خطة عمل العام المالي الجاري تستهدف تحقيق نمو بنسبة تتراوح بين 12 إلى 15% في كل من القروض والودائع، لافتة إلى أن محفظة الودائع البنك بتبلغ حوالي 40 مليار جنيه، والقروض 25.2 مليار.

وتوقعت رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات، تحسن الأوضاع والمؤشرات الاقتصادية مع مطلع عام 2020 في ضوء التطورات الحالية التي تشهدها السوق، خاصة أن تراجع معدل التضخم وانخفاض أسعار الفائدة سيكون له أثر إيجابي على حركة الاستثمارات حيث تشجع المستثمر المحلي على زيادة الإنفاق الرأسمالي وإجراء توسعات جديدة في أعماله لزيادة إنتاجه، وهو الأمر الذي ينعكس بطبيعة الحال على الطلب على الائتمان مما يخلق فرصًا جديدة للتمويل.

الرابط المختصر