PHC 728X90

18 شركة عقارية تشارك في النسخة الثالثة من نيكست موف 17 أكتوبر

بكر بهجت

أعلنت إنفورما ماركيتس عن إطلاق النسخة الثالثة للمعرض العقاري نكست موف مصر، المنصة العقارية الموجهة للمستهلكين، في الفترة بين 17 و19 أكتوبر 2019 على خلفية اهتمام متزايد في السوق العقارية المصرية.

وبحسب بيان للشركة، يشارك في المعرض نخبة من المطورين العقاريين لاستعراض فرص عروض حصرية ومجموعة متنوعة من المشاريع الجديدة ومجموعة من المجمعات السكنية الخضراء في القاهرة الكبرى والإسكندرية والساحل الشمالي وساحل البحر الأحمر.

وتشمل قائمة الجهات العارضة مجموعة من الشركات العقارية، منها: أكام للتطوير العقاري وماستر بيلدر جروب وعامر جروب وريل مارك وزهراء المعادي وستايل هوم وأروما رزيدنس العين السخنة.

كما يشارك في المعرض شركة ساك للتطوير العقاري، والعتال جروب وشركة كاسيل للتطوير العقاري وكودو للمقاولات العامة والاستثمار العقاري وتي سي آي ومارديف للتطوير العقاري ونيو بلان وعقار مصر وذا لاند ديفيلوبرز وإيجي جاب العقارية وهوم تاون.

وقال ألكساندر إدواردز، مدير المعرض، إن نكست موف مصر “يشكل فرصة فريدة للباحثين عن امتلاك أول منزل لهم أو الراغبين بشراء منزل أفضل، حيث يتيح لزواره فرصة الإطلاع على الخيارات المتوفرة في السوق والاستفادة من عروض المجمعات السكنية والفلل والشقق ذات الأسعار المدروسة”.

وأضاف أن السوق المصرية تتمتع اليوم بمزايا تنافسية عالية ما يدفع أهم شركات التطوير العقاري في مصر للمشاركة في المعرض وتقديم عروض مميزة وبرامج سداد حصرية لزواره .

ومن جهته، قال فارس خليل مدير معرض سيتي سكيب مصر، إن انخفاض الأسعار الذي يشهده السوق العقارية اليوم يوفر فرصا كبيرة للأفراد في شراء عقارات بأسعار معقولة، كما أن تراجع قيمة الجنيه المصري يحفز جاذبية الاستثمار للأفراد القاطنين خارج الدولة مع ارتفاع فرصة الاستثمارات طويلة الأمد.

وأضاف أنه بشكل عام فإن السوق العقارية “تشهد طلبا متزايدا على الإسكان في مصر مع تزايد التعداد السكاني بمقدار 2.5 مليون نسمة سنويا مع مليون حالة زواج تسجل سنويا.

وشهد القطاع العقاري إعلان الحكومة عن العديد من المشاريع والمبادرات الداعمة للقطاع والرامية إلى تقليص الفجوة بين العرض والطلب عبر بناء مدن جديدة ذات أسعار معقولة في مختلف أنحاء مصر مثل مدينة الفيوم الجديدة ومدينة أسوان الجديدة، في حين طرح البنك المركزي المصري خططاً لمنح قروض سكنية استهدفت الطبقة المتوسطة في الدولة.

وقال خليل: “تأثرت المفاصل الأساسية لسوق العقارات في مصر إيجابا مدفوعة بسلسلة من الحوافز الحكومية التي تعزز فرص الاستثمارات العقارية في الدولة، ما يعني أن المستهلكين في هذه السوق يستحقون نسخة مخصصة لهم من هذا المعرض”.

وأضاف: “ننظر بإيجابية إلى مستقبل القطاع والسوق العقارية المصرية، ونتوقع أن تتمكن الشركات العقارية من تحقيق نمو وازدهار كبيرين على صعيد القيمة خلال السنوات المقبلة”.

الرابط المختصر